]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إحذروا (ظاهرة خطيره في عناوين مثيره )

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2012-11-13 ، الوقت: 09:04:31
  • تقييم المقالة:
 
   هناك قضية أضحت مؤرقة للقارىء العربي في واقع الشبكة العنكبويته مما نراه من فيض أخبار يتم إدراجها
في بعض المواقع والمنتديات تحمل في طيات عناوينها دسا رخصيا وتشويها متعمدا لصورة الحقائق بل تناقضا فيما يتم
نقله من خبر ..
والنقطة التي أريد التحدث عنها هي مسارعة بعض االقراء يساارعون لنقل الخبر بعنوانه وتفاصيله دون تمحص وكأنه يريد
دخول مسابقة للعناوين المثيره ..
إن المواضيع المنقوله تشكل خطرا حقيقيا على صدقية الناقل وتنعكس سلبا على صورة أي موقع أو منتدى التي يجب أن نسعى
جميعا ان نحافظ عليها ..
إن عصر الفبركة الأخباريه وتشويش ذهن القارىء العربي ودس السم في العسل في الخبر ثم نقله لمنتدانا
يشكل مساهمة من الناقل في ترويج أخبار لها قصد ومأرب يتماهي والحملة الشرسه على العالمين العربي والاسلامي
إنني أهيب بكل ألاخوة الأعضاء أن يتنبهوا لخطورة المواضيع التي تحمل عناوين طنانة رنانه بها خبث
صياغة ودس فاضح .
وأنني أورد لكم مثالا أن تنشر في صفحة الياهو التي يعتمد البعض نقل الخبار منها نموذجا واضحا فيما ذكرت
(الخبر العنوان ) نموذج
( إمام مسجد يغني لأم كلثوم أثناء خطبة الجمعه ) صدقا إن هذا العنوان النموذج يدل على صياغة
خبيثة ودس رخيص . حتي في حيثيات الخبر يومىء هذا الكاتب إلى أن الخطيب قد إستشهد بأغنية أم كلثوم
وهو يتحدث في معرض حديثه عن المطالبة بعضوية لفلسطين في الأمم المتحده ليس بالغناء كما ورد بالعنوان
بل بقول أم كلثوم (أعطني حريتي أطلق يديا ) بل ومعلقا قائلا أعتذر منك أم كلثوم (الحرية تؤخذ أخذا وتسلب ولاتعطى )
وهذا فيه تقرير واضح للنظرة للحريه أنها تعطى بمعني أن النضال هو طريق تحريرها (فكيف يتأتي للأمام أن يغني )
فيما ذكره مثالا .
هل نرى أيها ألاخوة كيف أن العنوان فاضح مفضوح النوايا حتى ماورد في طي المقال مقصود منه
التشكيك في نية الامام الفاضل الذي أخذ من خطبته هذا الكاتب الفصيح عبارة ليصوغ عنوانه وخبره المؤسف
أخوتي أهيب بكم أن نتمحص ونتدبر الخبر بل أجد أن كل عضو فينا عليه أن لايقف مشاركا مجاملا
بل علينا التصدي لمثل هذا النوع من الاستهتار بقيم الخطابة في المساجد وبأئمة المساجد وبروح خطبة الجمعه
وبل بكافة المنقول الذي نشتم منه رائحة كريهه ودسا متعمدا مسيئا ..وهذه إساءات لاتقل عن أي إساءة بنظري
للاسلام والعروبه الامير الشهابي / 13/11/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق