]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دعوة للزميل أحمد الخالد

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-13 ، الوقت: 08:14:12
  • تقييم المقالة:

 

 

أرجو من الزميل احمد الخالد أن يكتب مقال الصالون الأدبي الدورة الثانية وتحت عنوان المرأة في الإسلام نثرا" قصة او شعرا" او حتى رأي...واذا لم يتجاوب مع الدّعوة اعتبره هزيمة لي وللصالون الأدبي وإذا كتب نكون فزنا جميعا" بمرتبة الشّرف واكتمل النصاب وجمعنا انفسنا تحت راية الادب والإبداع ....

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد الخالد | 2012-11-19
    ليس الأمر يعدو أكثر من أنني أملك قلما ، اعتبره حر ، يكتب ما يشاء وقتما يريد ... والكتابة الموجهة ليست مجالي . ورأيتكم قد خرجتم بالصالون عن هدفه وحدتم به عن مضمونه من وجهة نظري ... فاختيار موضوع محدد للكتابة فيه ، مهما  كانت الأشكال يؤدي إلى الكتابة الموجهة وتلك حالة ممقوتة عندي ..... كما أنني خضت التجربة معكم مناضلا لأجل فكرة نرسخها وهي الإبداع ودافعت عنه ووجدت منكم ما يجب تجاه عملي ورسخت فكرة دافعت عنها منذ كتبت الزميلة طيف ؛ خلاصة القول الكتابة الموجهة لا تروقني ولا يروقني أيضا التغريد خارج السرب وحيدا لذا آثرت الإنسحاب 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق