]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوطن ونداء الصمود!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2012-11-12 ، الوقت: 22:35:01
  • تقييم المقالة:

عندما نطالع الصحف اليومية  والصحف الالكترونية ونقرأ  مابين السطور وخاصة بما يتعلق بالشأن المحلي نستقريء عندها حجم المعاناة التي يمر بها اقتصادنا !!! فاقتصادنا كان يعاني من نزيف مستمر على مدى السنوات السابقة! لانريد  هنا أن نركز على الأسباب  التي قادتنا للوصول لما وصل إليه الوضع المهلهل!! رغم أن الممارسات الخاطئة التي كانت تمارس باستمرار من  عرابين الفساد ومصاصين الثروات هي التي قادتنا لهذه الحال ! ولكن الأهم  بهذا الوقت أن نتدارك ما نستطيع تداركه بالحكمة والعقلانية قبل فوات الأوان ! صحيح أن العصا السحرية كانت أيام موسى عليه السلام !  ولكننا لن نبحث إلا عن أولئك الذين شربوا وتغنوا بالأمن والأمان  بالسنوات السابقة وما عملته الدولة لهم من  جزيل الخدمات والتسهيلات أيام الرخاء مما أدى  باكتناز صناديقهم وحساباتهم المفرطة ! فالدولة الأردنية  بجميع مؤسساتها الخدمية والأمنية والاستثمارية كانت لهم العون والسند أيام  رخاء الدولة ! ورد الجميل هو الأساس بهذه المرحلة الصعبة ! فقبل أيام قليلة خاطب الرئيس الأمريكي المنتخب باراك اوباما  اثريا وكبار  المستثمرين الأمريكيين بعبارات استنهاض الهمم  وتقديم العون للاقتصاد الأمريكي عن طريق مزيدا من الضرائب لموازنة العجز  في الخزينة الأمريكية ! فكانت بعدها نداءات العون تتوافد للإعلان عن قبول أي إجراء تتطلبه المصلحة العامة من قبل أغلبية المليارديرين  والمستثمرين سواء بالولايات المتحدة أو الامريكين الذين يستثمرون خارج حدود الولايات المتحدة ! فهذا هو نداء الوطن لابد من كل ممن  هو ينتمي إليه أن أن يبادر  بتقديم العون فالوطن اغلي من طموحات المال وطموحات السلطة !  فعلى الجميع بلا استثناء من أولئك الذين يهمهم بقاء الوطن شامخا قويا وخاصة من أصحاب القدرات المالية الفائقة ( أصحاب رؤوس الموال الضخمة) أن  يبادروا بهذا الوقت العصيب لدعم الاقتصاد الوطني  وتقديم  مصلحة الوطن على كل شيء ! فالوطن للجميع الفقير بما يقدم من إخلاص وتفاني والغني بما يحتاجه  الوطن من وقفة عز وكرامة ! فبوطننا العزيز الأردن رجالات اقتصاد يستطيعون  دعم الموازنة ورفع العجز وتقليل المديونية  بما يقدمونه من تبرعات ضخمة  أو اقلها زيادة نسية الضرائب المدفوعة للدولة !  فهذا نداء وطن لكل من هو وطني ! لانريد أن نقف مكتوفي الأيادي كأصحاب رؤوس أموال ضخمة  ونقول لصاحب القرار( اذهب أنت ور بك قاتلا أنا هاهنا قاعدون) ! فهذا هو نداء اليأس والخيانة لايمكن أن يكون نداء الوطنيين الأشراف ! نعم ان مرحلة الإصلاح ومقاومة الفساد بجميع أنواعه هي من أولويات النظام ألان والحراكات الشعبية المستمرة ! ولكننا نأمل أن لاتنسينا هذه الطموحات الواقع الاقتصادي الذي تمر به البلاد ألان ! فاقتصادنا الوطني ينادينا جميعا بلا استثناء ! فرسالة الشرفاء رسالة خالدة ورسائل الوطنيين لاتنضب ابدا! فمعاناة الوطن بهذه الايام  وتصويب وضعه الاقتصادي  ودعم  موازنة الدولة وتقليل العجز هو اولوية قصوى تفوق كل الاولويات !!! فهذا هو نداء الصمود والبقاء

 

 

 

nshnaikat@yahoo.com 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق