]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** ( أنا والبحر ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2012-11-12 ، الوقت: 17:26:55
  • تقييم المقالة:
** ( أنا والبحر ) ** ...........................

أيا بحراً على شاطئيهِ مرسى المحبينْ
وبين جنباتِ أعماقهِ
تُلقى أسرارَ العاشقين
وفوقَ أمواجِه الهائجةِ
تتراقصُ سفنُ الحالمين

وجهُك يا بحرَ كالمرآةْ
فكيف بدونك الحياةْ
أرى فيك القمرَ قمرين
والشمسَ شمسين
أرى فيك نفسي
لا فرق بين ليلٍ ونهارْ

تعشقُ الأمطارْ
وتلتمس الأعذارْ
ويجلسُ على شطيكَ
من يهوى الإنتظارْ
وإذا انهار يا بحر كل شئ
أنت كما أنت لا تنهارْ

أرى يا بحرَ فيك عُيوني
تسترُ دمعتي جفوني
أبوح لك بأسراري
أهمسُ بشجوني
وإنْ أتيتك باكياً
تحْمِلُ عنّي هُموي

خبّرني يا بحرَ عنْ مُبحرٍ
أفقدني غيابه طعمَ الحياةْ
أتهادت خطاه على صفحتك ؟
أم تولّت دونه سفنُ النجاةْ ؟
خبرني يا بحرَ عنْ غائبٍ
تأبى العيونُ أنْ ترى سواه

............................... عمـــ المليجي ـــرو
مصـــر 26/1/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق