]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات تلثم السطور ..خيال..بقلمي

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2012-11-12 ، الوقت: 15:11:04
  • تقييم المقالة:

 

 

 

في قصيدة العاشقين تبات , الكلمات حروف جذلى

 

تلثم السطور مستأنسة أحضانها ؛ فتورق بيانا

 

لتردف بثمالة المنطق قائلة:..

 

لا أظن التشرد بالقوافي جغرافية حياة

 

ولا الإنهزام أمام الاستقامة ,,استقلال للخيانة

 

حينما تذكرني بقومية الهوى ,, تذكر

 

ان لا جذور في دواخل نفسك تنبت ؛

 

فقد تصحرت تلك المساحات

 

وما برحت تلك العشبيات المتكورة تتناقلها الرياح...

 

من هنا الى حيث تلك الحدود

 

مجرد خط فاصل

 

بين الهوة ,,,والتحليق الى ما بعد الخيال.

 

قد تتسلسل الاماني بنا كعقد لا نهاية له

 

وتؤهلنا المباديء التي تعلمناها

 

ان نجابه بعضا من مشاكل غير مألوفة

 

ولكن ما تدارسناه في مناهجنا تُعارض ما ابتغيناه

 

ثمة تقطيع لمجمل حبال الفهم والاستيعاب في محصل

 

الزوايا والاركان المتشعبة

 

بذلك تبات مفرداتنا مجرد كلمات في معاجم غير مُفسرة .

 

طيف تعلن ساعة الزمن لديها

 

التوقف عند حد الخيال الغير منطقي للحرف الثمل ,, لا اكثر

 

طيف امرأه

 

اليوم الاثنين الموافق 12/11/2012م

 

 

 


 

 

 


« المقالة السابقة
  • القادم | 2012-11-26
    طيف الله عليك كلمات موجزة بليغة انت كما قال بيت الشعر   انت تحيين في فؤدي ما قد مات من امسي  تحياتي الخالصة واقول دعي حبر قلمك ينهمل فوق مائدة الأدب لكي تكون قوت تشبع نهم الجوع لدينا نحن معشر القراء
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-12
    القديرة / طيف . . . دائماً وكما نقول نحن المصريون " الجواب يبان من عنوانه " . . أى أن عنوان المقال المكون من أربع كلمات " كلمات تلثم السطور . . خيال . . " هو صورة جمالية رائعة ، تنبئ عما يليها من فريد المفردات ، وجميل الصور والتشبيهات ، وبلاغة التعبيرات . . أعجبتنى تعبيرات كثيرة أقف عند البعض منها ( تلثم السطور مستأنسة أحضانه - لا أظن التشرد بالقوافى جغرافية حياة - مجرد خط فاصل بين الهوة والتحليق إلى ما بعد الخيال - التوقف عند حد الخيال الغير منطقى للحرف الثمل ) . . هذه التعبيرات هى جزء من كل نال إعجابى وإستنفر خيالى للتحليق فى عالم الروعة والجمال ، والقدرة على إبراز المعانى بأفخم الجمل والعبارات . . ولكننى أرى ألا عجب فى ذلك ، مادام الجمال منبعه موهبة من الله وغلفتها قدرة ذاتية على الخلق والإبداع . . أشعر وأنا أطالع كلماتك وسطورك - يا سيدتى - أنى أتجول فى بستان ، فيه ورود وزهور من كل الألوان ، وبصفة خاصة ما أعشقه من ياسمين وريحان . . . . أنا ياسيدتى ممن يبخلون بالألقاب ، ورغم قراءاتى وجولاتى بين العلوم والآداب ، إلا أننى ما قابلت حتى الآن ، من يستحق لقب القديرة سواكِ . . وهو لقب متفرد لا يناله إلا صاحب أعلى مقام بين أصحاب المقام الرفيع . . . وهنا تحضرنى مقولة السلطان قطز فى حق الشيخ  بن عبد السلام ، حين قال :  " لأشد ما أتعبنى إقتفاء أثرك فى الحياة ، وما أرانى بعد كل هذا الجهد ، أبلغ بعض ما بلغت " . . تلك مقولة لا يقولها سلطان إلا لمن بلغ العلو والمقام . . وأنتِ يا سيدتى ممن بلغو العلو والمقام . . . . حفظكِ الله ورعاكِ يا سيدتى . .
  • مدحت الزناري | 2012-11-12
    دافئة وجميلة.. سلمت يداك ودام إحساسك الرهيف متقدا

  • البشير بوكثير | 2012-11-12
    يعجز لساني عن التعليق أمام إبداعك السامق أستاذتنا الفاضلة. لك خالص تحياتي.
  • ياسمين عبد الغفور | 2012-11-12
    جميلة و أكثر شيء أعجبني هو : تلك الحدود مجرد خط فاصل بين الهوة و التحليق إلى ما بعد الخيال........هذا يبرز واقع أن  أ الحدود غير حقيقية
  • ناظم العربي | 2012-11-12
    ويلثم الحرف مجاهيل بيضاء ويرتق شروخا او يكسر خيبه تبات عند الابواب
    كالكابوس
    تلك هي مداد اهل النقاء
    حين يرسمون للكون شكل المطر
    القادم
    بكل الامل
  • لطيفة خالد | 2012-11-12
    كلماتكي قبل وتحايا وعناق الحروف مع السطور ما شاء الله درر تتناثر امام أعيننا وخيال يأخذنا في رحلة من القلب إلى الوجدان ونسر وتنشرح النّفس رائعة الحرف تبتسم حروفا\" وتضحك كلمات..
    • طيف امرأه | 2012-11-12

      غاليتي لطيفة

      مساؤك محبة ووفاء ,,وراحة بال

      حرفك وردك كماء المطر يغسل الكثير من الجفاف داخلنا

      انت كما انت فيك العطاء والصداقة التي نفذت ,,هنا اجدك بين سطوري كما زهرة الخلد

      لك الحب وكم من الورد يبهجك ويهطر دربك

      طيف بكل الود

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق