]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فك الأرتباط رقم 2 في التاريخ الفلسطيني (حقيقة ام وهم )

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2012-11-12 ، الوقت: 11:26:28
  • تقييم المقالة:
فك الارتباط رقم 2 في التاريخ الفلسطيني


 

شىء واحد ألحظه على الساحة الفلسطينيه كمتابع لقضية مركزيه هو هذا الفصل في المواقف الذي يثير ريبة في تشكيل
موقف وطني جامع ليس للأنقسام فيه مكان ويجب ان يلتقي الفلسطينيون عليه
موضوع الاستيطان الذي بدا أن السلطة الوطنيه تريده باب المقايضه في كل مواجهه .والموقف من التوجه للمنظمة
الدوليه هو باب من أبواب النضال المشروعه للنضال الفلسطيني في ظل كل ماقلناه ..وبين رفض أو قبول من أوباما
الذي ليس له تأثير حقيقة على موضوع هوإجراء شكلي ..وبين موقف سلطة غزه التي هي غائبة تماما عن موضوع
الاستيطان وكأن ألامر لايعنيها للأسف وتلهث وراء التهدئه والمساعدات من هنا وهناك وفتح معبر صهيوني لمرور
الوقود والبضائع ..فصل واضح وإنفصال وليس إنقسام لأن الموضوع تجاوز الانقسام وكل ماجرى سابقا من من ذر
للرماد في العيون كان متوجا بعدم السماح لحركة فتح بإقامة مهرجان بذكرى الشهيد عرفات تحت حجج واهية ومخافة
أن يتحول المهرجان لحراك شعبي ضدها أو يطالب بإنهاء حالة الأنقسام في ممارسة السلطة المزدوجه على الشعب الفلسطيني
وإدعاء كل سلطة حق التمثيل للشعب الفلسطسيني ناهيك عن قيام سلطة المقاله بالأعتداء على نساء تظاهرن للمطالبة بوضع
حد للأنقسام ..والأشارات التي صدرت من آثار الزيارة الاميريه لغزه من أمير قطر .
لقد بات واضحا أن الأنقسام بدا يتحول تدريجيا لأنفصال تريده حماس لأقامة إمارتها وهذه حقيقة واقعه
حيث من الاستحاله ان يتوحد الوطن والكيان الصهيوني يشطره فعليا .فلا ممر آمن ولاخلافه يوحد شطري فلسطين
لأن مقومات أي دولة الترابط الجغرافي والديموغرافي وهذه معدومة في خارطة لدولة أو حتى دويله .ومن هنا تلعب
الورقة الاقتصاديه في الترهيب والترغيب السياسي للجانب الفلسطيني في سلطة رام الله من الكيان الصهيوني لتصبح
المشكلة الأعمق التي ذكرتها في تحليلي بذكرى رحيل ياسر عرفات هي معاني الربط الأقتصادي ونتائجه
الخطيره والذي هو من أقوى أسلحة الكيان الصهيوني لهدم كل مقومات أي سلطة محليه والتلويح
والتهديد الدائم بحجب توريد مستحقات السلطه من الضرائب وهذا بحد ذاته يخلق وضعا خطيرا جدا
ويضيف أزمة فوق أزمة يعرف الكيان الصهيوني نتائجها الخطيره على السلطة في رام الله بالذات.
خيارات مرة وضع المسؤولون فيها أنفسهم فهم بين المطرقة والسندان للأسف في شطري الوطن
الفلسطيني الذي يشبه وضعه وضع باكستان سابقا قبل أن تنفصل باكستان الشرقيه وتصبح بنغلادش
بصراحه نظرتي تقول هناك بنغلادش فلسطينيه في غزه قادمه وهذا حل صهيوني وطموح لحماس
بدا يرقى لمستوى الفعل الواضح لذلك في إستقبال أمير قطر وكأن حماس في غزة سلطة تسعى للأعتراف
وتعارض الاعتراف الدولي بسلطة رام الله . هذا منطق التحالفات الجديده العلنيه والسريه للوصول لمنطق
الفصل الذي هو فعلا قائما جغرافيا وديموغرافيا كما ذكرنا ناهيك عن الخلاف المفتعل سياسيا ليصب في إطار
خلق واقع جديد في غزة فلسطين وواقع جديد في ماتبقى وسمي الضفه حيث إستحالة أن يكون هناك كيان
فلسطيني بمعنى الكيان السياسي في الجغرافيا السياسيه ..
واقع مرير بل مخزي الامير الشهابي / تحليلات ورؤى سياسيه
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق