]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رد على مقال مختار سفاري : امرأة آخر زمان !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-11-12 ، الوقت: 10:52:16
  • تقييم المقالة:

 

نشر زميلنا الكاتب التونسي مختار سفاري ، في الصالون الأدبي ، لموقع مقالاتي ، في دورته الثانية ، مقالا بعنوان طويل هو ( امرأة آخر زمان تستولي على العرش وتنصب نفسها ملكة في كل مكان ) وهو مقال شائك ، يضيق به صدر الرجل الكريم ، ويتألم منه قلب المرأة الحرة ، وهو للأسف مقال صِدْقٍ ، ووصفٌ لحال بعض النساء في الأوطان العربية ( المسلمة ) ، وليس في تونس فحسب .

والظاهرة التي تحدث عنها ، وكان حديثه ذا شجون ، هي قديمة في تاريخ البشر ، هناك من يسميها البغاء ، وهناك من يطلق عليها وصف الدعارة ، وهي الفاحشة والزنا في لغة القرآن والحديث .

والفاحشة بين الرجل والمرأة هي أقوى سلاح يُسَخِّرُهُ الشيطان ليوقع الفتنة والفساد بين أبناء آدم ، وينشر الغواية والخطيئة في الأرض . وإذا أضفنا إليها المال كانت الطامة الكبرى ، وكان الهلاك التام !!

ورسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حديث ما معناه إن أخوف ما يخافه على أمته فتنة النساء وفتنة المال ، فما بالُنا إذا اجتمعا في ديار ٍغير مؤمنة ، وبين قوم غير راشدين ؟!

والتبعة لا تقتصر على المرأة وحدها ، بل يتحمل وِزْرَها الرجل أيضا ، وقد قال الروائي السوري حيدر حيدر ، في روايته المشهورة : { وليمة لأعشاب البحر } :

« في اليوم الأول يتعرف العربي على امرأة . وفي اليوم الثاني يرغبها في سريره . وفي اليوم الثالث تتحول إلى عاهرةٍ في قاموسه الجنسيِّ » !!

وهكذا نرى أن الرجل شريكٌ غير ناصح في هذه الجريمة الأخلاقية ، وهو القُطْبُ اللازم في العملية ، التي هي أشبه بالتيار الكهربائي ، لكي يضيء المصباح لابُدَّ من قُطْبٍ سالبٍ وقطب موجِبٍ !!

ولا قول لي بعد كل هذا غير جملة مفيدة سطَّرها السفير السعودي ، والشاعر الراحل ، غازي القصيبي (2010/1940) ، في روايته الممتعة { شقة الحرية } :

« الجنس أقوى من كل النصائح في العالم »  !!

ويا حسرة علينا جميعا ... ولا حول ولا قوة إلا بالله .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Mokhtar Sfari | 2012-11-12
    من الكلام الجارح الدى قراته من تعليق الاخت الفاضلة ياسمين يتضح لى شىء حزين ان البنات لا يحبون الا الثناء ومن يخلفه رايهم يجعلونه من الاعداء انا ولدت من حرم امراة من المسلمين اريدها ان تكون مهابة فى نظر اعداء الدين ودلك بردعها لاتباع شريعة المسلمين و لو بالسياط ان اقتضى الامر طبقا لما يرضاه رب العالمين الحل ليس عندى و عندك ايها الامين بل فى ملعب شعوب دول المسلمين عليهم ان يختاروا الشريعة عماد الدين و يتبعونها دستورا لبلاد المسلمين والضرب على كل مخالف لها من رجال ونساء لتبعد الفاحشة و الفساد عن ارضنا المؤمنة بقداسة ديننا العظيم
  • طيف امرأه | 2012-11-12

    للاسف تلك الحالة الت صارت بها العلاقات بين الرجل والمراه

    اذن ..اين تكون المراة العفيفة في حياة الرجل نركزها ,,اين ؟؟!

    حينما تصبح هي اما وتقم باولادها وتعمل وتشقى ايضا خارج البيت بشرف وكرامة

    ثم ياتيها رجلها ضاربا بعرض الحائط كل صفات الرجولة ,,ليطلبها متعة ويشبهها بامراة ما ,,او بشكل ما ؟؟

    قل لي اذن اين العدل مع رجال كهؤلاء ,,لا يريدون الفضيلة ويبحثون عن المتعةة ولو كانت في القمامة

    ثم يصرخون ...اين النساء الفاضلات !!!!

    كلماتك على الاقل اراحت قلبي من وسن الشك

    طاب يومكم ايها الراقي

    طيف بكل تقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق