]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصاصة ورق

بواسطة: Rateb Qurashi  |  بتاريخ: 2012-11-11 ، الوقت: 20:32:14
  • تقييم المقالة:

قُصاصَةْ وَرقْ...

......................

 

كافرٌ بِنُبوَتِكْ

لاَ أنتَ مجتهدٌ،وتمتَلكُ الحقيقَةْ

والمُعجِزاتُ المُسرِفَهْ

والمُترَفهْ

ما أسعَفتكَ ولاَ عقَتكْ

فانفضَ جمعُ الكافِرينْ

لِكُفرِهِمْ مُستَغفِرينْ

لمْ يَتبَعوكْ

عادوا الى الصَنمِ القديمِ ليسألوهُ

فما أجابْ

نحرواُ على أعتابِهِ نوقَ السَفرْ

نصَبوا خيامَ التائِبينْ

وتَضرَعوا ... أينَ النبيَ المُنتَظرْ

.....

أينَ الحقيقةَ والخيالْ...؟

أينَ المآلاتِ التي تُفضي الى قلبِ السؤالْ...؟

أينَ الخُرافةُ في النبيّ الفارِهِ النَعلينِ والثَوبِ المُبَجّلْ

يأتي ويَرحلْ

ثُمَ لا يَنفَكُ  يأتينا ويرحلْ

ثُمَ  لاَ ينفَكُ يأتينا فَيُشقينا ويرحلْ

ثُمَ لا يَنفَكُ لاَ يأتي ... ويُبقينا عبيدَ الأنبياءِ الكاذبينْ

ثُمَ ... أينَ المؤمنينَ الكافِرينْ؟

ثُمَ ... أينَ الكافِرينَ الصادِقينْ؟

ثُمَ ... أينَ الفكرةَ الحمقاء ْ؟

أعياها السؤالْ...!!!

.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-11-12

    كثيرا ما تمنيت  أن نجيب على أسئلة نطرحها بكل صراحة ,,

    ويأتينا بعدها الرد مناسبا لها ومماشيا لما قد   سؤلنا ونسأل ,,لكن

    الخذلان لكل  نساءل ,, والخذلان لكل إجابة لا يُدرك البعض فحواها !!!

    استاذي الفاضل والنقي راتب القرشي

    صباح حرفكم كالمطر في بلدي ,,خير واطلالة أمل ,,

    تلك الحروف مشبعة بروعة الاستيضاحات ,, وعلامات مصورة بحجم الكون ,,فهل لها طرح

    وهل لها أذن صاغية ؟؟!!!

    جميلة تلك القصاصة ,,يلزمها   أجندة ماسية  في ذاكرة  التاريخ ,,لتحتفظ بها شاهدة على ما

    كان من ابداع مفكرين هنا ولا زالوا مبدعين ,,ولا حول لهم  ولا قوة !!!!

    سلمتم من كل سوء ,,وبارك الله بكم

    طيف بكل التقدير

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق