]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أوباما الرئيس الإنسان / الكاريزمتية

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-11-11 ، الوقت: 10:59:59
  • تقييم المقالة:

 

عندما قال (كيبلنغ) الشرق شرق والغرب غرب ,لن يلتقيا أبدا) أدركت ما مدى الفرق بين الثقافات والحضارات الإنسانية ,سواء على مستوى الأشخاص او الجماعات أو على مستوى القيم والأفكار. الفرق بين عالم ثالث وعالم أول . اليوم إمريكا تبرهن العالم بأنها ليست متفوقة ماديا ومعنويا ,وأنما نموذجا على مستوى السياسة,عندما يتقدم للسياسة شباب قادرين على الفعل والتأسيس .اليوم أدركنا كبيرنا وصغيرنا لماذا تقدم الغرب وتأخر العرب,لأن أوباما او غير أوباما قلبه على إمريكا كما قلبه على مصلحتها ,وعندما يبكي الرئيس المنتخب لثاني عهدة,كان يبكي إنتصاراته أفراحه ,لكنه يبكي إمريكا كيف يخدمها أكثر من أي رئيس آخر عرفتها إمريكا,من الحاكم العربي الذي أبكى شعبه وطنه ,بل الرئيس هو من دمر وطنه وأحرق الأرض والشجر والبشر على من فيها .كم نحن في حاجة الى كاريزمتية الغرب ,الى الروح الخفيفة النشطة والى الأفكار المقنعة ميدانيا ,التي تجعل الشعب يتقدم الى عباب البحر في سبيل الوطن وليست الى صناديق الإنتخابات .لاأحد من دول العالم الثالث , في مقدوره أن يقنع الملايين من الشباب الى الذهاب الى صناديق الإنتخابات ,وهم يرونه أبا تاريخيا مستحوذا على السلطة والحزب ما يناهز عن خمسون سنة.شيخ كاهل في السن يقود نسبة هائلة من الشباب ,من المسؤول في إمكانه أن يكون بحجم باراك أوباما,يملأ المدرجات الملاعب والشوارع,لأن الذهنية الغربية تتحدث بما يفهم الناس ,لغة الأفكار السلسة البسيطة التي لاتحتاج الى مراوغة أو الى شراء الذمم. لاتنافس إلا على خدمة الأوطان والإنسان .متى يفهم الحاكم العربي خصوصا أن العالم تغير,ولم يعد الفساد هو الذي يقود العالم ,وانما الشباب والطاقة الفكرية الإيجابية.إمريكا مرة أخرى تسجل حضورها العالمي وتؤكد أنها الوحيدة المؤهلة لقيادة العالم على الأقل الى خمسون سنة قادمة ,الأن متى يعلم العالم الثالث سواء بإنتخابات أو من عدمها  بأنها خارج مجال العالم الحر المتحضر,طالما بقي جيل واحد هونفسه يعيد نفس الشعارات المغناة والتي لايريد أحدا أن يستمع اليها,وحتى إن أدعى أنه ملزم بالمتابعة حتى الى حين ,وعندما تكشف الصناديق على نفس الصناديق المقفلة يعود المفتاح الى أدراج النسيان ليعيد فتح صناديق بروميثوس الأسطورية وعلى كنوز الإله ميداس الخرافية على مختلف الإحتمالات,ومن تمة لايبقى إلا الأمل كعلاج المنكوبين والمنكودين والمعوزين والأوطان المفجوعة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق