]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإنسان هو العرش الذي استوى عليه الله!!

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-11-11 ، الوقت: 07:49:08
  • تقييم المقالة:

 

 

فسر الشيخ التيجاني معنى الاستواء على العرش (الرحمن على العرش استوى)، بأن المقصود بالعرش هو الإنسان حيث استوى الله عليه، كما جاء في كتابه الجواهر : " فكان الإنسان هو عرش الله لاستوائه باسمه (الله) وليس في الوجود موجود يستوي عليه سبحانه وتعالى بهذا الاسم الشريف إلا هذا الإنسان، وهو الذي أطاق حمله، وليس في الوجود من يطيق حمل التجلي بهذا الاسم إلا الإنسان".[1]

 

[1]جواهر المعاني وبلوغ الأماني لعلي حرازم

 

عبد الفتاح بن عمار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق