]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هتجوز صح!!

بواسطة: محمد البرقي  |  بتاريخ: 2011-08-14 ، الوقت: 23:45:36
  • تقييم المقالة:

 

 

قد يخطر في بالك حينما تسمع الاسم للوهلة الاولى انني ساعطيك "الكتالوج" السحري للزواجات السحرية السعيدة..ثق عزيزي القارئ تماما انني لا اقدم حلولا انا اقدم قصة نجاح رائعة كتبتها فتاة في ال 21 من عمرها..


فاطمة فتحي عبد اللطيف عبد الحكيم..
ولدت فاطمة في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية,و عملت في مجال التنمية البشرية لأنها - على حد قولها- وجدت فيه نفسها,.
كان شاغلها منذ الصغر مواضيع الزواج..لماذا ينجح هذا و يفشل الاخر.. و لماذا اصبح العطاء تضحية و لماذا  اصبح الزواج عند الكثير من البنات..أمنية و أصبح شبح العزوبية شبحا يطارد صحوتهن و يقض غفوتهن.
و لهذا خرجت فاطمة بفكرة هذا الصالون املة في ان تصل لفكرة اقتبستها عن تطبيقها في ماليزيا منذ عشرين سنة.
كان هذا الصالون حلم عمرها و رغم انها لم تعرف بالبداية كيف تقدمه, إلا انه في الشهور القليلة المنصرمة لاقى نجاحا فوق ما تُوقع له..

و صالون "هتجوز صح" هو صالون يناقش قضايا الزواج بصورة شبابية , و يتكون من عشر حلقات تبدأ من اختيار شريك الحياة و تنتهي بالعرس (الفرح)و الزواج و بهذا ينتهي الجزء الاول من الصالون.
ثم يبدأ مشوار الجزء الثاني بعد العشر الحلقات الاولى بحلقات تخص الفتيات فقط تحت عنوان "فنون الحياة الزوجية"

كانت اول حلقات صالون "هتجوز صح" بتاريخ 25\10\2010  و أقيمت في مكتبة البلد  و كتبت عنها جريدة "النهار" و قد تعدى الحضور الخمسون شخصا  و كانت هذة بداية مشرفة.
ثم الحلقة الثانية و التي اقيمت في نفس المكان بعنوان "كله بالخناق إلا الجواز بالإتفاق".. و كان الحديث فيها يدور عن الاسئلة التي تسبر اغوار الانسان المُتقدم للخطبة  و الظروف الاقتصادية.
و تلتها الحلقة الثالثة بعنوان "عايزة اتخطب بقى" و التي اقيمت في حديقة الاندلس  و حضرها الضيف المستشار "عادل الخطيب" و كان قد تم تصويرها بعدسات القناة الاولى المصرية و بحضور اعلامي من جريدة "الوفد"
كانت "فاطمة" من اقامت الفكرة في البداية و ارادتها ان تتميز بروح من الابداع وبعيدا عن التقليدية  و عملت على تأكيد فكرة صالون النقاش و ليس اسلوب المحاضرة  بشكل ديني و اجتماعي يشمل جميع وجهات النظر.

لاقت "فاطمة" الدعم حين انضم لاسرة الصالون  المأذون " عبد الرحمن فتحي"و المحاور "وليد حماد"
انوه ان الحلقة القادمة ستكون بعنوان "قررت اخطب خلاص" - ولن انكر اعجابي بتسلسل العناوين كخط زمني-  و التي سيحضرها استشاري علاقات زوجية .
ثم ستليها حلقة عن الحماوات- وكم اتمنى ان احضر هذة الحلقة- لكن لنقل ان لكل وقت اذان..

تتمنى "فاطمة" ان ينتشر الصالون ليصبح فكرة تتبناها الدولة .. و انا اؤيد هذة الفكرة ايضا
في النهاية عزيزي القاريء متخليا عن مقالاتي الساخرة المعتادة انهي حديثي عن قصة النجاح الرائعة لفاطمة و  اعدكم بان اكمل مسيرتي الساخرة في المقال القادم

محمد البرقي\ القاهرة


www.mhmdbrqi.com

  • طيف امرأه | 2011-08-15
    الاخ محمد البرقي الرائع.
    حقيقة لقد انبهرت بهذه الفكره انبهارا رائعا فقد كانت فكرتي هذه منذ مدة ايضا والحمدلله حققها من يساطيع عملها ,, وفكرتي تغيير فكرة الزواج عند كل من المراه والرجل.
    وقد فرحت وسررت وجود اخرين مثلي لهم صوت وبحق كم اتمنى لو ارى نتاج عملهم زاهرا ,,
    نحن بحاجة لآسرة مثاليه.
    اسرة متفهمة , مثقفة مسلمه بحق من كل الاتجهات , حقيقة كم اتمنى لو تصبح مدرسة , وكم اتمنى اكون فيها عضوة.
    شكرا لك فقد كانت مقالة رائعه ولصاحبتها الرائعة سلام وتحية من كل قلبي.
    طيف بتقدير
    • محمد البرقي | 2011-08-15
      الحقيقة يا سيدتي ان قصة نجاح فاطمة هو امر جميل و ملهم الى اقصى الحدود.. وكان لي شرف نول التغطية المقالية لهذا الحدث الذي تمنيت بحق ان يكون عاما و ان يصل لابعد الحدود..مرورك اسعدني..دمت بود

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق