]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى من يهمها الامر...... لا غير

بواسطة: اسامة  |  بتاريخ: 2012-11-10 ، الوقت: 13:14:20
  • تقييم المقالة:

 

 

لم تكن كما كانت البارحة كان إستغرابى شديدا تساءلت هل هى ؟ هى التى أراها الآن ؟ قلت إن كانت هى فهى لم تكن كما كانت تساءلت مرة ثانية كيف يتغير الإنسان من ملامح معينة وصورة خاصة به إلى صورة ليست كصورته ؟ثم تساءلت بدهشة هل أنا الذى تبدلت ملامحه وصورته وصرت أرى من كنت أحفظ فى ذاكرتى وفى نظرى ملامح الآخرين لكنها ما زالت فى مخيلتى رأيتها البارحة ومنذ البارحة لم تبارحنى صورتها ؟  لما تلك  النظرات    لما   اصبحت  اتهرب من   ملاقاتك  لما من  اليوم الاول احسست واحس برعشة  غريبة  كانني   احتضر  حاولت بكل الطرق   فتح تلك البوابات  لكن فشلت          صنع الشباب العربى ثوراتهم التى حققوا بها ما كان الجميع يظنه مستحيلا وبالتالى فقد أدرك هذا الجيل أن فكرة المستحيل لم تعد واردة فى قاموسهم أو على الأقل هذا ما ينبغى أن يحافظوا عليه وألا يستسلموا أو ييأسوا  لو أننا لم نفترق لبقيت بين يديك طفلا عابثا وتركت عمرى فى لهيبك يحترق لا تسألى العين الحزينة كيف أدمتها المقل لا تسألى الطير الشريد لأى أسباب رحل رغم الرحيل رغم ما فعلت بنا الأيام قلبى لم يزل يحيى وحيدا بالأمل أنا يا حبيبة كل أيامى قتيلك فى الهوى كنا نعانق فى الظلام دموعنا والقلب منكسر من العبرات هذه النهاية لم تكن أبدا لنا هذه النهاية قمة المأساة ما كنت أعرف والرحيل يشدنا إنى أودع مهجتى وحياتى"نظن أننا أحرار ومستقلون فى خياراتنا سواء فى إختيار شخص ما أو غرض هذا وهم رومانسى الحقيقة أننا لا نختار إلا الأغراض التى يرغب فيها الشخص الآخر والتى تحفزها فى أغلب الأحيان المشاعر الحديثة كما يسميها "ستاندال" وهى ثمرة الغرور العام وتتمثل فى الحسد والغيرة والكراهية العامة" هذه مقولة للناقد الأكاديمى الفرنسى "رينيه جيرار" فى كتابه المهم "الكذبة الرومانسية والحقيقة الروائية" ...   "ستاندال" هو الإسم المستعار الذى إختاره الأديب الفرنسى "مارى هنرى بايل" لكتبه التى نالت شهرة واسعة .. للحديث بقية .  

تدوينةمنشورة  ايضا على شذرات مراكشية

http://chadarate.blogspot.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق