]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رائعة أبو القاسم الشّابي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-10 ، الوقت: 11:12:39
  • تقييم المقالة:

 

قصيدة أبو القاسم الشابي:

إذا الشعب يوما أراد الحياة إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر 
ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر 
ومن لم يعانقه شوق الحياة تبخر في جوها واندثر 
كذلك قالت لي الكائنات وحدثني روحها المستتر 
ودمدمت الريح بين الفجاج وفوق الجبال وتحت الشجر: 
إذا ما طمحت إلى غاية ركبت المنى ونسيت الحذر 
ومن لا يحب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر 
فعجت بقلبي دماء الشباب وضجت بصدري رياح أخر 
وأطرقت أصغى لقصف الرعود وعزف الرياح ووقع المطر 
وقالت لي الأرض لما سالت: يا أم هل تكرهين البشر ؟: 
أبارك في الناس أهل الطموح ومن يستلذ ركوب الخطر 
وألعن من لا يماشي الزمان ويقنع بالعيش ، عيش الحجر 
هو الكون حي يحب الحياة ويحتقر الميت مهما كبر 
وقال لي الغاب في رقة محببة مثل خفق الوتر 
يجيء الشتاء شتاء الضباب شتاء الثلوج شتاء المطر 
فينطفئ السحر سحر الغصون وسحر الزهور وسحر الثمر 
وسحر السماء الشجي الوديع وسحر المروج الشهي العطر 
وتهوي الغصون وأوراقها وأزهار عهد حبيب نضر 
ويفنى الجميع كحلم بديع تألق في مهجة واندثر 
وتبقى الغصون التي حملت ذخيرة عمر جميل عبر 
معانقة وهي تحت الضباب وتحت الثلوج وتحت المدر 
لطيف الحياة الذي لا يمل وقلب الربيع الشذي النضر 
وحالمة بأغاني الطيور وعطر الزهور وطعم المطر
اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط: 
قصيدة أبو القاسم الشابي: إذا الشعب يوما أراد الحياة 
http://www.borsaat.com/vb/t56182.html

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Mokhtar Sfari | 2012-11-10
    و لا بد لليل ان ينجلى و لا بد للقيد ان بنكسر هده غاية الجهاد التى يراد منها للبشر حتى تراع الكرامة و يتم التالف بين البشر و تهزم المبادىء التى تقود الانسانية للشر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق