]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صِراع الذات

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-11-10 ، الوقت: 03:16:19
  • تقييم المقالة:

 

الساعةُ الخامسه فجرآ,ما زلتُ أٌقلِّب بصفحات حياتي,
أُواجهُها,أشكيها,أُمزِّقُها...
فتعاود بفتح صفحات أُخرى تحوي ما سَبقها!! 
ولكن لا ألومُها,لا ألوم قدري ,,, كمثلِ أي انسان وما ان ضعف,لعن قدره وحظه! 
ألا يُدرك ان لنا بالقرار نصيب!
نعم أسأتُ ا
ختياري ولعدّةِ مرّات!! 
وتعرقلتُ بنفس ذاك المطب , ومااااا زِلت!!!
وما زلِت كُلّما صابني داءُ الأشتياق أُعاود الكرّه بالرُغم من انها باتت بالفشل لمئآآت المرّات!
الا أنني عنيده, ويشهد على ذالك بُرجي,الذي طالما وصفني بالتمرُّد وصراع الذات!!!
لستُ بأنا,,مُذ طاوَلت يديَّ يداك,بدأتُ اجهلُها,مُذ صابني رِمحُ عيناك...!!
كُنتُ أرى بك نفسي,فيشتعل بي نار التحدّي, وذاك هو ما قصدهُ بُرجي,بصراع الذات.


ياسمين الخطاب.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ياسمين الخطاب | 2012-11-11
    نعم سيدي هي صفات رُبما للبعض سلبيه , انما هي مصدر قوتي...
    اشكرررررك سيدي على مروووورك الكريم,وكم انا سعيده بوصفك لي بأبنتك,كم انا فخوره بذلك.
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-11
    العزيزة / يا سمين . . تعبيراتك عن ذاتك يثير إعجابى ، أراكِ تتحدثين بوضوح غريب وصراحة ظاهرة . . لفت نظرى فى خاطرتك أربع كلمات ، هى فى رأيى أخطر ما يكون على فتاة مثلك ، لو إجتمعت فيها تلك الكلمات الأربع : عنيدة - التمرد - التحدى - صراع الذات ، لماذا يا عزيزتى وأنتِ الجميلة تجتمع فيكِ هذه الصفات . . أنتِ لم تقرأى مقالى الأخير : ( إنها قرة عينى وكل حياتى ) ، لتعرفى لم وصفتها بذلك . . الفتاة الجميلة مثلك يا عزيزتى ، لا يجب أن يجتمع فيها تلك الصفات جميعها ، إننى أخشى عليكِ منها ، أنتِ فتاة ولستِ رجلاً ، يجب أن يتوافر فيكِ عكسها تماماً ، لا تكونى عنيدة ، ولا متمردة ، ولا متحدية ، ولا تصارعى ذاتك . . إن صراع الذات يا عزيزتى مدمر لأى إنسان ، فما بالك بالفتاة . . كونى لينة الجانب يأنس لكِ الرجل ، كونى طيعة يرتاح معكِ الرجل فلا تشاكسيه ، لا تكونى متحدية لأن التحدى يشعل النار فى الأوكار ، ولا تصارعى نفسكِ ، لأن من يصارع نفسه إما أن يقتلها أو تقتله ، ولكن تصالحى مع نفسك ، روضيها إن كانت شرسة حتى تلين لكِ ، كونى جميلة كما إبنتى ، هادئة كما إبنتى ، رقيقة كما إبنتى ، وديعة كما إبنتى ، عاقلة كما إبنتى ، طيعة كما إبنتى ، إجعلى قوتك ناعمة كالحرير ، ماضية كحد السيف ، لا تجاهرى بعنادك كى لا تقهرى نفسك ، لا تتمردى على كل الأشياء كى لا تزول النعم من يدك ، لا تعلنى التحدى دائماً كى لا يكسركِ من هو أقوى منكِ وتكونى الخاسرة ، ولا تصارعى ذاتك كى لا تقتليها أو تقتلك . . ودعواتى لكِ ليلة عقد زواجك بدوام التوفيق يا ياسمينتى الجميلة . . . وإلى لقاء .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق