]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شوارد: مقدمة

بواسطة: سليمان العبدالله  |  بتاريخ: 2012-11-09 ، الوقت: 18:52:28
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله كل الحمد والشكر له والثناء على ماأنعم علينا من نعمه وتيسيره والصلاة على هادينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم
أما بعد:
من كل يوم ومن كل ليلة وبالتحديد في كل مرة أضع فيها راسي على وسادتي لأنام أفكر في كل شي حياتي مستقبلي أهلي أصدقائي أشعر بالفرح تارة وبالراحه تارة وهذان شيئان متلازمان بالنسبه لي وغالبية البشر وهما اللذان يجعلانني أفكر وأقلب كل شي في حياتي قبل النوم طبعا أما الحزن إما يبقيني لساعات أو هربا منه أنام بسرعة!! .

عزيزي القارى:

حاليا لا أعلم ماذا ساكتب بالأسطر التالية فقط أريد أن أكتب وأكتب حتى أمل للمعلومية هذه أول كتابة
قد أنشرها وقد لا أجد التوفيق في ذلك فتبقى في مذكراتي للأبد فلعل يوما احد ينتبه ويقرأها فلقد قررت كتابة ماذا يحدث حولي ومافي خاطري أو اي شي يجعلني اكتب.

بالبداية أود أعرف بنفسي لك أيها القارئ الكريم أنا شاب أبلغ من العمر 21 عاما طالب جامعي لست ليبرالي ولامتطرف أشهد أن لاإله إلا الله وأن محمد رسول الله مؤمن بالعادات والتقاليد في مجتمعنا مالم تكن تتماشى مع العصر الحالي وإحتياجاته منها

أحب الصالحين ولست منهم متذوق للشعر ببحوره سعيد بالإتباع لست قيادي أحب الصراحة ولا أحب التملق على الأقل في أسطري هذه فليس لي حيلة إلا الصبر.

فحاليا لا أعلم مالخطوات اللازمة للكتابة ولاأعرف طرقها فقط سأقول:

بسم الله أبدا وعليه نتوكل:

نحن حاليا في نهاية عام 1433 للهجرة النبوية أقولها وأوثقها كتاريخ زمني والواقع على النقيض فنهاية العام هذا كنهاية العام الماضي والعام اللذي قبله لم يتغير شي سوى أحداث مقدرة ولم نتقدم بل العكس نزداد تقصيرا مع الله ونزداد تاخرا في أنفسنا وفي ذاتنا.. الوضع في إنحدار.

أنا شخص كما يقال من شباب الجيل التالي احب السهر وأتابع وأمضي ساعات على الكمبيوتروالأجهزة الإكترونية

من شباب التويتر واليوتيوب والفيس بوك والبلاك بيري هناك كلمة قالها لي

العم أبو علي*يكبرني سناً !الله يعينكم الدنيا كل مالها تصعب وتضيق عليكم يقولها لأن أي زلة وأي خطأ يصدر مني شخصياً راح يضل يتداول بين الناس لفترات طويلة مع التقنيات الجديدة يعني بكبسة زر يأتي بأخطائك وزلاتك كلها 

فرأيت أنا أن يتغير المثل (غلطة الشاطر بألف وليست بعشرة ) ولك حرية ذلك

قلت له ياعم منهم من يتعمد الخطا طلباً للشهرة؟؟؟


ذكرت في المربع السابق كلمة خطيرة تجعلنا نتخذ قرارات كبيرة وينتج منها أخطاء جسيمة
ألا وهي (الناس) نعم الناس كلمة بسيطة لكنها قتلت ودمرت وأفسدت كل شي.فقط أن يقول شخص من المتحاورين
طيب والناس عندها يتراجع من كان له رأي وناضل من أجله فقط عندما سمع هذة الكلمة تخور قواه

هناك كثير من يقول:

كل ماتشتهي وإلبس مايشتهي الناس نعم أعلم أنني لن أستطيع العيش بدونهم لكن لمذا أجبر نفسي  على الإستماع لهم والإمتثال لأوامرهم والأمر كله عائد لي وعلي لكن ماعساي أن أقول أو أغير.

ذائقة:
يقول المتنبي

مات في البرية كلبٌ ... فأسترحنا من عواه

خلف الملعون جروا... فاق بالنبح أباه

اللهم إنصر إخواننا في سوريا نصر عزيز مقتدر


هذا مالدي وهذه على مايبدو الطريقة اللتي سأتخذها بالكتابة.أعتقد أنني سأسمهيا (شوارد) لأنها مواضيع في متناول الجميع والكل يستطيع مناقشتها وأنا حاولت أن أرتبها كما في ذهني كما أنها لا توجد الحل فقط أريدها أن تثير التسائل فكيون غيري من يجيد الحل .

*العم أبو علي شخصية وهمية ستكون حاضرة بين هذه الأسطر وستمثل شخص كبير السن لديه من تجارب الحياة الكثيرة اللتي تنفعني في شواردي


كل ماأريد منك ايها القارئ العزيز دعمي برأيك وفكرك أولا ونقدك ثانيا ودعائك لي في الثالثة. لاأريد الثناء لأني لا أبحث عنه

محبك : سليمان العبدالله
@suleman_alfreeh

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق