]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاحلام الوردية والاعلانات التلفزيونية

بواسطة: الان صباح  |  بتاريخ: 2012-11-08 ، الوقت: 17:26:14
  • تقييم المقالة:

   هنيئا" لبني وطني هذا الانجاز العظيم لحكومتنا الرشيدة بمباركة مجلس النواب.. فلقد حلت جميع مشاكلنا الظاهرة منها والباطنة واصبح شعبنا يستمتع بمزايا المواطنة في بلد سعيد لايعكر صفو اقتصاده شئ بعد ان الغيت مفردات البطاقة التموينية واستعيض عنها بمبلغ خمسة عشر الف دينار شهريا" (اي ما يعادل اثني عشر دولارا").. يشتري بها المواطن ما لذ وطاب.

   بمبلغ خمسة عشر الف دينار شهريا" سيتمكن المواطن من الاستغناء عن السكر والطحين الذين يأتيانه من الحصة التموينية  وبدلا" منها سيشتريهما من السوق ويشتري معهما  شوكولاتة جالاكسي ليعيش احلى لحظات الرومانسية حين تعشق الشوكولاتة وجالاكسي جواهر حيث ان معها تحلو المشاركة وتويكس التي هي لواحد وليست لاثنين ويأخذ (بريك) مع كيت كات.. وسيزداد مشجعو المنتخب الوطني بكرة القدم رجولة" بفضل سنيكرز ويحقق اللاعبون افضل الانجازات الرياضية بمساعدة ديري ميلك وسيغلبون منتخب البرازيل في كأس العالم 2014 في عقر دارهم وامام جمهورهم المسكين وربما سيضطر اتحاد كرة القدم البرازيلي ان يتعاقد مع مدرب عراقي لانقاذ سمعة الكرة البرازيلية وانتشالها من الضياع.

      بمبلغ خمسة عشر الف دينار شهريا" سيتمكن المهندسون والعمال من احتساء الريد بول التي تعطي (جوانيح) ليحلقوا في السماء وينجزوا بكل سرعة وسلاسة تشييد العمارات السكنية الشاهقة وابراج الاتصالات والجسور والطرق السريعة ومحطات توليد وتوزيع الطاقة الكهربائية .. وبدلا" من الزيت الذي كان يوزع ضمن مفردات البطاقة التموينية سيشتري المواطن العراقي زيت الزيتون من افضل المناشئ الايطالية والاسبانية وسيسرف في احتسائها مما سيجعل لسانه ينزلق بسهولة وانسيابية داخل فمه ويرطب به حنجرته ليغرد ويصدح باجمل صوت منشدا" احلى الاناشيد للتعبير عن سعادته.

   كل هذا بمبلغ خمسة عشر الف دينار شهريا"..شكرا" ياحكومة وشكرا" يامجلس النواب.. لقد مللنا من الحديث بالمنطق وخوفا" من ان يقال عنا متشائمين قررنا ان نتكلم بلغة الاحلام الوردية والاعلانات التلفزيونية.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-12-02

    الاستاذ والاخ الراقي آلان ,,,بارك الله بكم

    للحقيقة قد أصابتني الدهشة بكل حرف كُنب هنا ,, ظننت وطني فقط من يعاني الآزمة بسبب الطاقة ؟؟!

    ااما العراق ,,العراق الأشم الشامخ ,,ماذا يحدث هنا ؟؟!

    صدقا رغم ان اسلوبكم بارع في الكتابة وساخر ,,اعلم ان وراءه الكثير من االحزن ,والتأسي على ما كان وما سيكون

    وهذا ما ابكاني ,ابكاني بحرقة ..ماذا يحدث لأوطاننا الحبيبة ؟؟!!!

    كيف تصبح مستعمرة ومستهلكة مذلولة بعد العز الذي كانت به ,, مذلولة تشحذ ما هو موجود لديها من مدخرات وطن بيد الغاصب المحتل او بيد من لا يملكون الضمير ؟؟ أما آن لهذه الاوطان ان تعيد مجدها السليب ؟؟!!!!!!!!!!!

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اصبحنا والتراب سيان !!!!

    سلمتم استاذي انتم دوما للنبُل عنوان ,,قد اينعت هنا رُطبا نضرة ....

    طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق