]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عزيز المياحي والغاء القيود الجنائية : الكاتب علي فياض الدليمي

بواسطة: ابو عبدالله  |  بتاريخ: 2012-11-08 ، الوقت: 14:51:28
  • تقييم المقالة:


دعا النائب عزيز المياحي الحكومة العراقية الى الغاء القيود الجنائية الصادرة من قبل النظام السابق واعادة متضرريها لوظائفهم فورا . كنا قد طالبنا في مقال سابق البرلمان الموقر الى الغاء هذا القرار واعادة المتضررين منه الى وظائفهم بعد ان تم فصل الالاف من اصحاب هذه القيود وحرمانهم وعوائلهم من وظيفة هي حلم من (احلام شهرزاد في قصص الف ليلة وليلة في عراقنا الجديد ) وهناك المئات بل الالاف من هولاء قد لحقهم الظلم واصبح مصيرهم الشارع وربما انخرط بعظهم وشارك في عمليات ارهابية ضد البلد الذي كان يحتضنه ورماه في احضان المجهول والعديد منهم قد حوكموا بتهم بعضها كيدية ولايستحق ان يتم فصله بسببها من وظيفته وطالبنا ( وكان هذا الطلب قد تسبب في تهديد مستقبلي ووظيفتي انا ايضا لتدخلي في ما لايعنيني !!!!) طالبنا رئاسة البرلمان عن طريق النائب ( ايمان الوائلي ) والتي ابلت بلائا حسنا بسن قانون يلغي القانون السابق واعادة المفصولين الى وظائفهم التي فصلوا منها . نتمنى ونمني النفس ان يؤخذ تصريح النائب المياحي على محمل الجد وان تكون هناك جلسة خاصة للبرلمان لمناقشة هذا الموضوع المهم في حياة مواطني الدولة العراقية وابنائها الاصلاء الذين دافعوابالغالي والنفيس من اجل حريتهم وحرية العراق من نظام قمعي استبدادي . عسى ان يكتمل النصاب القانوني للحصول على اصوات الاغلبية وان يرفع عنهم جزءا من الظلم والجور الذي سببه لهم النظام السابق وان لايؤخذ الموضوع على حساب المزايدات السياسية لان هذا القرار قد شمل جميع ابناء الشعب العراقي باطيافه والوانه ومكوناته وهذه المرة الطلب مقدم من عضو في البرلمان العراقي يتمتع بحصانه كاملة (لايستطيع احد ان يفصله او يهدده بتشكيل مجلس تحقيقي )
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق