]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

ملكات خاصة

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2012-11-08 ، الوقت: 06:16:03
  • تقييم المقالة:

 

نختلف نحن البشر فى قدراتنا ..بل فى ملكاتنا التى ليس لنا دخل فيها  هناك فئة من الناس لديهم ملكات خاصة تعينهم على السير فى الحياة بخطى ثابته وقدرة على تجاوز الصعاب أول ملكة  هى الحضن  لديه القدرة على أن يحتضن ..يحتضن طفل ..يحتضن مهموم ...يحتضن حبيب أو قريب فى لحظة اشتياق أو فراق الحضن ..يخلص الجسم والعقل من الطاقات السالبة والشحنات المهلكة عصبيا ..يشعر الإنسان بارتياح بل بدفء وسكينة أحيانا نحتضن أطفالنا لكى نشعرهم بالأمان ونشعر نحن معهم بقيمة الحنان لا تستغربوا كلامى ...فهناك أشخاص لاتستطيع أن تحضن ..حتى الطفل الرضبع    الملكة الثانية  الاعتذار قد يظل الفرد فى جدال دائم عن خطاياه لأنه لايعترف بخطاياه ..وأى خسارة تلك ..فقد استمر فى الخطأ وكبل نفسه به فلن يتمكن من التراجع وقد خلق لنفسه عداوات كان من السهل التخلص منها وأصدقكم القول  تعلمت الإعتذار على يد أولادى..أهتم جدا بتربية أولادى على قيم اسلامية ولكن نكتشف حين نربى أولادنا أننا نربى أنفسنا كنت ككثير من الأمهات أقصوا على أولادى أكثر مما يجب عند فعلهم الخطأ ..وأنا فى حالة تعصب أو انشغال فيخرج رد الفعل أقصى مما يجب ..فكنت أشعر بالندم ..ولكن ببساطة لحبى للابنى أتراجع وأحتضنه وأعتذر ونتعاتب ويعترف كل منا بخطأه ....حتى أصبحت قدرة لدى ..لكن مازالت النفس تغلب ..فلا أحب الإعتذار ..وكى أتلافى ذالك أحرص بداية على عدم الخطأ   ويصحب ملكة الإعتذار...الإعتراف بالخطأ سبحان الله ..إن الإنسان خلق ظلوما جهولا نظلم أنفسنا كثيرا عندما لانعترف بأخطائنا ..مع إن هذا هو الطبيعى فنحن فطرنا الله على الجهل وجعل لنا ملكة التعلم ...فلما يصعب علينا الاعتراف بالخطأ   وأخيرا ...ملكة التسامح  وهى أصعب ملكة ...فحقا يسمى إحسان ..صدقونى ...بالتسامح نوفر على أنفسنا جهد كبير من البغض والعداء ..وقد ينقلب الأمر وتكسب أصدقاء أوفياء   تلك الملكات قد تكون هبة من الله مفطور عليها ولكن أيضا ..يمكن ببساطة اكتسابها ..بالتدريب ..نحتاج لكورسات أقل جهدا من كورسات اللغة والكمبيوتر  وأقل تكلفة  وأشد نفعا  نفعها يتجاوز خطى الدنيا والنجاح والتألق فيها ..بل يصعد بك للسماء العليا فى جنات واسعة تجد كل المحبين فيها  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-09
    سيدتى / امل الحياة . . تحدثتِ فى مقالكِ هذا عن ثلاث ملكات ، أولاهم : الإحتضان ، وثانيهم : الإعتذار والإعتراف بالخطأ ، وثالثهم : التسامح . . هل هى ملكات أم فضائل أم الإثنين معاً . . ألم تلاحظى يا سيدتى أن الثلاث ملكات تربط بينهم سلسة غير مرئية ، إلا لمن أراد النظر بتعمق فى معنى كل منهم . . إنى أراهم الثلاثة لا يتفرقون أبداً ، إن وجدت إحداهم فى إمرئ ، فإنه بالضرورة لديه الإثنين الآخرين ، فلست أتصور أن من لديه ملكة الإحتضان ، تأبى نفسه التسامح ، أو تنفر من الإعتذار . . وبالمثل ملكة الإعتذار وملكة التسامح ، ثلاثتهم يا سيدتى ، يجمعهم عقد واحد ، ذو ثلاث ماسات ، ولا يتصور إلا إجتماع ثلاثتهم . . فإما أن يكونوا سوياً أو لا يكونا مطلقاً . . أمتعنى مقالك ، ولكِ تحياتى . .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق