]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دراسة تقول أن العالم سوف ينتهي قريبا (1)

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-11-07 ، الوقت: 18:47:25
  • تقييم المقالة:

 

 كشفت صحيفة الأبزرفر البريطانية عن دراسة سرية أعدتها جماعة من الباحثين بالغة الإثارة، حيث أحدثت فزعا كبيرا في أوروبا وأمريكا. جاءت تحت عنوان "نهاية العالم تبدو قريبة"،مما جعل عدة دول أوروبية تتقدم بطلبات إلى أمريكا لنشر نص التقرير الذي أحدث بلبلة وسط الناس. وتشير هذه الدراسة إلى أن القارة الأمريكية مهددة خلال الخمسين عاما القادمة بالزوال. وأفضت الدراسة التي دامت 12 سنة، وشملت أبحاثا في المناخ وعدة عوامل أخرى إلى نتيجة مفادها أنعدة دول في القارة الأمريكية سوف تفنى خلال العقود القادمة. كما أظهرت الدراسة أن الأسباب الحقيقية وراء هذه التوقعات هو كشف قدوم عدة نيازك في اتجاه الأرض، وتحديدا ستكون وجهتها الأراضي الأمريكية، ويعتقد أنها إذا تحققت التوقعات،  فإنه يبقى احتمال زوال القارة الأمريكية نهائيا واردا. كما أشار التقرير إلى أن الاحتباس الحراري سيصبح أحد أهم العوام الراجحة المهددة للحياة على الأرض في السنوات المقبلة، لأن نقص الأكسجين بسبب هذه الظاهرة سيؤدي إلى موت آلاف البشر وانتشار الأوبئة المزمنة. وأضافت الدراسة إلى أن 80% من الأراضي الأمريكية ستغمرها المياه، وأنمنطقة الشرق الأوساط ستصبح أكثر المناطق في العالم أمنا من الكوارث الطبيعية، رغم أنها تشهد نزاعات سياسية، ولا تتوفر على جو يضمن استقرار بلدانها أمنيا، وأضاف التقرير أن المخزون النووي الأمريكي الحالي سيتحول مستقبلا إلى كابوس قاتل للأمريكيينويتسبب في نشر أمراض خطرة عندما يتأثر بتلك العوامل المحدقة بالأرض.

 

هذه الأخبار المفزعة حسب بعض التحاليل السياسية، ربما هي من دفعت بالساسة الأمريكان احتلال بعض بلدان الشرق الأوسط، لحجز وتأمين أوطان من الآن فصاعدا لسكانها الناجين من الدمار القادم. وبالرغم من البلبلة الذي أحدثها التقرير العلمي إلا أن أمريكا رفضت نشر تفاصيله الكاملة. ومن بين المعلومات المتسربة من نص التقرير ما أشارت إلى أن نهاية العالم ستكون في الخمسين سنة القادمة نظرا للتغيرات المناخية المحتمل أنها ستتأثر تأثرا بالغا بفعل الاحتباس الحراري، ويؤدي إلى ظهور كيانات أخرى. ومن مضامين ما أشار إليه التقرير إلى أن منطقة الشرق الأوسط ستكون في العقود القادمة أكثر المناطق في العالم أمنا من الناحية المناخية، رغم أنها توجد وسط حزام زلزالي. وقد أثار هذا النوع من الدراسة العديد من التساؤلات عن مدى جديتها!!

 

ويحسن الإشارة إلى أن مشروع البحث السري أطلقه البنتاغون سنة 1992 بقصد رصد المتغيرات الجوية في العقود المقبلة على كوكب الأرض، وقدرت تكاليفه بـ17 مليار دولار، وأشرف على تنفيذه فريق يتكون من كبار العلماء في أمريكا، ولتمكينهم من إعداد تقارير مفصلة والوصول إلى نتيجة علمية قد تؤسس عليها المشاريع المستقبلية سخرت لهم جميع الإمكانات المادية. علما أن الفريق تكون من عدة علماء مختصين في الطبيعة والفضاء من عدة دول أوروبية وإسرائيل، زيادة عن اثنين من علماء اللاهوت الديني،  فيما رفض علماء مسلمون الانضمام إلى فريق  إعداد التقرير باستثناء مشاركة عالم رياضيات مسلم أمريكي من أصول آسيوية.

 

ورغم أن التقرير تصاعد بشأنه جدلا واسعا في الدوائر الغربية إلا أن البعض رأى أن الولايات المتحدة حملته محمل الجد، وهي تبحث من الآن حول إيجاد مناطق للتوطين والهجرة من الغرب إلى الشرق قبل حلول أيام الغضب، واختفاء مظاهر الحضارة الإنسانية في هذه المناطق كاملة وانهيار التقدم العلمي. ومن جهة أخرى تقول تقارير فلكية: أنها رصدت قدوم ملايين النيازك والشهب مختلفة الأحجام، وهي تتحرك في مسارات اتجاه الأرض، وقيل أنه كان حسب التوقعات الفلكية وصول نيزك من حجم كبير إلى الأرض لولا العناية الإلهية التي جعلته يصطدم بنيزك آخر بعيدا عن المجال الأرضي. وتقدر الدراسة أنه في غضون 25 سنة القادمة ستقطع النيازك بلايين الكيلومترات في اتجاه الأرض. وكلما اقتربت من الأرض ساعدت في تغيير المناخ الجوي، وسببت ازديادا  في مياه المحيط الأطلسي، ما يؤدي إلى غرق أجزاء كثيرة من القارة الأمريكية لوقوعها بين خمسة قارات وارتفاع منسوب مياهها إلى ضعف هو ما عليه الآن. وأن نسبة أراضي القارة الأمريكية التي يحتمل أن تغمرها المياه وتصبح جزءا من البحار تقدر بـ 80 بالمائة. وقد يؤدي ذلك إلى موت الطبيعة الخضراء وانهيار سريع للمباني والمصانع وتدمير كل ما صنعته يد الإنسان في ظرف قليل....يتبع..

 

عبد الفتاح بن عمار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق