]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأمر أخطر من التطبيع

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-11-07 ، الوقت: 14:26:11
  • تقييم المقالة:

 

  الامر أخطر من التطبيع محمود فنون 5\11\2012 يقول بيان المجتمعين في بيت منيب المصري بما يفيد انهم يلاحظون انسداد افق حل الدولتين وانهم يجتمعون لابراز حتمية الدولة الواحدة 
ملاحظة :يتكرر على السنة العرابين بشكل دائم ما يوحي ان حل الدولتين قد استهلك . وسبق وأن ساقتني المقادير الى جامعة القدس في ابو ديس ورأيت شعارات فيها تساؤل عن واقعية الاستمرار في حل الدولتين ,واخذ البعض يستذكر الدولة الديموقراطية والدولة الديموقراطية العلمانية كمعول لهدم شعار الدولتين على اعتبار ان زمنه قد ولّى وشق الطريق امام الدولة الواحدة على اعتبار ان زمانها قد هلّ علينا . يومها قلت في مداخلتي انكم تطالبون اسرائيل بضم الضفة الغربية لا غير . وكان قد جاء في البيان أن "هذا ليس لقاء تفاوضياً، أو للتعاون الاقتصادي او التطبيع، وأنهأجتماع ليس ثنائياً، أي ليس إسرائيلي فلسطيني فقط، بل اجتماع دولي تحت لواء مؤسسة عالمية هي المنتدى الاقتصادي العالمي". 

وأوضح البيان أن أهمية الاجتماعات تأتي بسبب الانسداد في أفق العملية السياسية، وإبراز حتمية الدولة الواحدة، بسبب هذا الانسداد، وشرح ابعاد هذا الانسداد ومخاطره على حل الدولتين، وإمكانية انفجار المنطقة، مع التشديد على ضرورة التركيز على سوداوية الوضع الحالي ومخاطره على إسرائيل، ورفع المكانة للقضية الفلسطينية، وأهمية حلها على ضوء ما يبدو أنه تراجع بسبب الانشغال بالربيع العربي.".
هؤلاء المجتمعين يمهدون  لطرح شعار دولة واحدة للشعبين بدلا من دولتين للشعبين. لقد تم الانتقال بالتدريج من شعار تحرير كل فلسطين بحدودها الانتدابية ,ثم اقامة السلطة الوطنية على أي بقعة يتم تحريرها كمدخل لصياغة مدققة للشعار ليصبح الضفة والقطاع ثم في بداية التسعينات اعيدت صياغة الشعار ليصبح دولتين لشعبين . ويجري الآن التشكيك بهذا الشعار لانسداد الآفاق في وجهه . وأخذوا بتسريب شعار الدولة الواحدة ولن يعدموا البراهين والمحفزات ولن يعدموا الامكانية في الحديث عن الفوائد الجمة التي سوف يجنيها الشعب الفلسطيني من طرح هذا الشعار ..وأنه قويّ وضربة معلم ,وسوف يحرج اسرائيل وامريكا وسوف يحشر اسرائيل في الزاوية وسوف يحظى بتأييد السنغال وسيشل وسورينام ومدغشقر وهذه الدول سوف تضغط على ماليزيا واللوكسيمبورغ وتشاد وتشيلي وبدورها هذه الدول سوف تضغط على اريتيريا واثيوبيا وهذه دول مسموعة الكلمة ...ويستمر التنظير من أجل تسويغ التخلي عن الوطن والتعاطي العملي مع وعد بلفور على قاعدة تأييده ,تمهيدا لطرح شعار الترانسفير الذي سوف يخنق اسرائيل قهرا اذا انسحب الفلسطينيون من فلسطين وما يمثلونه من قوة عاملة وطاقة استهلاكية للبضائع الاسرائيلية مما يدفع اسرائيل الى الافلاس . انهم يخدمون اسرائيل في اوساطنا والمريدين يتبعوهم ويدافعوا عن تصرفاتهم ,بل انانصاف المثقفين في خدمة السلطان مع انصاف الكتبة وانصاف الصحفيين وانصاف الساسة, يكونون في جوقة واحدة تعبيرا عن الاستحسان والحبور بما يجري وبما يطرحه منظروا الهزيمة ومسوقوا الصهيونية في اوساطنا . ان الظرف الحاظر بما فيه من عناصر مجافية هو البيئة الدسمة التي تمكن هؤلاء من طرح شعاراتهم وخنقنا بها . لا بد من تغيير هذه الظروف وخلق ظروفا أكثر ملائمة لفعل الوطنيين المخلصين .البيئة التي يختنق فيها هؤلاء ويعودوا الى اوكارهم .  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق