]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خطوات / شعر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-11-07 ، الوقت: 11:04:42
  • تقييم المقالة:

 

مرآة كسولة

تلك التي تسترق سمع تثاؤبها بوجهي

تفرك أصابع ضياءها

تمسح صقيلها المتثاقل

وتمضي بلا جواب

على أي وقع تغذو

تفتت النقاط المضيئة

ومضة

ومضة

حتى إذا ما أكتمل صبحها

إستحالة الى خرافة

وحدها المرايا تعرف

حقيقتنا

عندما يجني النهار أشواك غروره

حديث وسائد خالية

حديث الجنب الأيمن

وتململ الهزاع الأخير

يعلن الكرى في جوف أول الحلم

عن بداية الفزع

وتقوم المرايا تمسح وجهها الثقيل

لعلها تقوى عن رؤية وجوهنا

بلا مساحيق

وبلا أقنعة

على سليقة الخليقة

عندما يعلن الفجر

عن أولى خفوت الوقار المزيف

وعن أولى خطوات الصباح

المهتلسة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق