]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

** ( السمراء تأباني ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2012-11-06 ، الوقت: 23:15:32
  • تقييم المقالة:

** ( السمراء تأباني ) **
................................

أمسيتُ .. وكلُ بحورِ الشعرِ تنهاني

فوليتُ وجهيَ صوبَ التي تهواني

أنصيرها كنتِ .. وكنتِ دَليلها
أمْ كنتِ سابحةً في بحرِها الثاني

قالت .. يا رعاك الله سيد حكمتي

إني أخافُ الشعرَ والإبْحارُ أشقاني

وما وجدت منك صدودا وإنما ..
هي القلوب لا تألف .. سوى الحاني
فعدت الى حبيسِ الصدرِ .. أُسأله

لِما بحورُ الشعرِ .. أرويها .. فتنهاني

فزادَ القلبُ مِنْ نبضي .. يسائلني

كيف تكتب الشعرَ والسمراءُ تأباني

........................................

عمـــ المليجي ـــرو

مصـــــر 2/11/2012
 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق