]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نحن والنقد

بواسطة: لبيب نجيب  |  بتاريخ: 2012-11-06 ، الوقت: 18:02:07
  • تقييم المقالة:

نحن والنقد

أُخي .. سلْ نفسك

لماذا تضيق صدورنا وتظلم الدنيا أمامنا إذا انتقدت بعض أعمالنا ؟!

ولماذا لم نعوّد أنفسنا على أن تسمع نقد الآخرين بينما نعوّدها أن تسمع الثناء منهم وتطرب لذلك ؟!

وحدّث نفسك : هل بإمكانك أن تقوم بعمل يُرضي الناس جميعاً ؟!

أُخي : إن سهام النقد لا توّجه إلى شخص لا يعمل أصلاً , لأن هذا ليس عنده عمل يُوضح على ميزان النقد , إنما توجه سهام النقد إليك لأنك قمت بعمل , وصار الناس ينظرون إلى عملك هذا وأذواق الناس مختلفة فمنهم من يعجب ومنهم يصمت ومنهم من ينتقد ومنهم من يرى أنك لم تعمل شيئاً .

فرضا الناس غاية لا تدرك , فعليك إذاً بطاعة الله فهي الغاية التي لا تترك .

إن الشجرة لا تُرمى إلا إذا كانت مثمرة ..

فمن رماك بسهم النقد فاترك شخصه وذاته ولا تخمّن مقصده , وانظر متأملاً في نقده فإن كان صحيحاً فلائق بك أن تأخذه بعين الاعتبار وأن تشكر صاحبه , فالحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها أخذها .

وإن كان نقده غير ذلك فقابله بالإهمال .

فمنتقدوك لهم فضل عليك إذ بينوا لك زلتك وبصروك بخطئك .. ولله در القائل :

عداتي لهم فضل علي ومنـــة فلا أذهب الرحمن عني الأعاديا

هم فتشوا عن زلتي فاجتنبتها هم نافسوني فاكتسبت المعاليــــا

إياك أن تقول لمن انتقدك : لست أهلاً لانتقادي .

وإياك أن تتشاغل بالرد على منتقديك فتعطل ماأنت بصدده الخير , فرب شخص حاسد أراد من نقدك أن يعطل الخير الذي فيه , وتذكر قوله عز وجل : ( واعرض عن الجاهلين )

ولو أن كل كلب عوى ألقمته حجراً لأصبح الصخر مثقالاً بدينار

وختاماً أقول لمن نصّب نفسه ناقداً للناس .. رفقاً بإخوانك اخترْ ألطف العبارات وأليق الكلمات .. ولا تجعل خشونة عبارتك مانعة من قبول الحق الذي تراه , وأقرأْ قوله عز وجل : ( وقل لعبادي يقولوا التي هيا أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدواً مبيناً ) .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق