]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رأي في القضاء .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-11-06 ، الوقت: 10:33:23
  • تقييم المقالة:

 

 

لا أروع من إقامة قضاء الله بين الناس ، أثناء النزاع والخصومة ، فهو أساس العدل ، وبه تظهر الحقوق ، وتُفَضُّ المشاكل ، وتُحْسَمُ القضايا ، بأحسن حَلٍّ ، وفي أسرع مُدَّةٍ . والناس إذا عادوا إلى الشريعة ، واتبعوا ما أنزل الله من أحكام ، لأراحوا واستراحوا ؛ فالأحكام التشريعية الربانية تُخَوِّلُ الحقوق ، وتؤيدها ، وتضمن لها التنفيذ والتعجيل . والقضاء يحتل قِسْماً مُهِمّاً في الفقه الإسلامي ، وتبرز أهميته في صور عديدة ، وحالات متفرقة ؛ فإنه يصور واقعية الأحكام ، وكيف يتحقق العدل بين الناس ، ويبين الطرق لحماية الحقوق ، والسبل لِرَدِّ العدوان ، والتخلص من أشكال الظلم والبغي ، وذلك في الواقع والحياة . والله تعالى قال في محكم تنزيله : « وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نِعِمَّا يعظكم به » . غير أن الناس ، في الزمن الحاضر ، يجهلون أحكام الله ، ويبتعدون عن الشريعة المنزلة ، ويلجئون إلى المحاكم الرسمية ، في خصوماتهم ونزاعاتهم ، فتستغرق قضاياهم شهورا وسنوات ، ويموت بعضهم ، ويواصل أولادهم أو أوصياؤهم متابعتها ، ويصرفون أموالا ، ويدفعون رُسوماً ، وينقدون محامين وموظفين ، ويتنقلون من محاكم ابتدائية ، إلى محاكم استئناف ، إلى محاكم نقض ، وربما لا يظفرون في النهاية بأحكام مُرْضِيَّةٍ ، ولا ينالون إلا التعب والجهد وكثرة المصاريف ، والتورط في الرشوة والمكر ، ولا يجنون إلا البغض والعداوة ، والحسرة والندم .   فلو أنهم يرفعون قضاياهم وشكاواهم إلى رجال الدين الأتقياء ، الذين يفقهون الأحكام الإسلامية ، ثم يسلمون بما يقضي به هؤلاء ، ويلتزمون به ، حُبّاً ويقيناً ، لكان خيرا لهم ولذويهم ، ومن أحسن من الله حكما لقوم يعقلون ؟
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الخضر التهامي الورياشي | 2012-11-06
    ماذكرت يا أخي يَمُسُّ جانباً من حقيقة بعض رجال القضاء ، وقد بدَّلواأحكام الله العادلة بأحكام من وَضْعِ البشر ، وهي ناقصة تارة ، وجائرة تارة أخرى ،وغير واقعية وعاجلة في غالب الأوقات . بل منهم من ينتقد أحكام الله ، ويسخر منشريعة الإسلام في القضاء ، ويدَّعون أنها قاسية وظالمة ، ويزعمون أن في بعض الحدودوَحْشِيَّةً وبَرْبَرِيَّةً .. وقد استلهموا هذه الآراء والنظريات من الغرب ،وأخذوها من أعداء الإسلام ، وهم يدركون بينهم وبين أنفسهم أن تطبيق أحكام الله ، وإقامةحدوده يعني القضاء عليهم ، وفضح أساليبهم الملتوية ، وكشف أخلاقهم المتناقضة ؛فأغلبهم لصوص ، وخونة ، وزناة ، ومرتشون ، وسكيرون ...
  • Mokhtar Sfari | 2012-11-06
    اخى الفاضل تقول ان الحكام و اولى الامر منا لا يعرفون الشريعة و الدين بل يجيدون فهمها و لا يطبقونها حتى لا تهرب عليهم الملايين فالشريعة لا تؤمن بالرشاوى و التاويل فهى احكام من رب العالمين ان تم تطبيقها تنقص القضايا فتجعل الحكام و اولى الامر منا مجانين لا يجدون مورد رزق حرام ياخدونه من المساكين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق