]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

مدينة خاصة في إسرائيل بعبدة الشيطان

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-11-06 ، الوقت: 09:18:22
  • تقييم المقالة:

 

 

حسب ما نشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية فإنه بات يوجد في هذا البلد مدينة خاصة بعبدة الشيطان،يقطنها حوالى 25 ألف شخص يدينون جميعهم بـ)عبادة الشيطان ) ويمارسون طقوسهم علنا وبصفة منتظمة , ويعقدون اجتماعات دورية ويقومون بزيارات في إطار التنسيق بينهم وبين الجماعات المتواجدة في العالم.والمدينة تحتوي على مبان خاصة لإقامة أعضاء الجماعة وتضم كذلك مقرات خاصة بالاجتماعات والمؤتمرات ومعابد تقام فيها ( عبادة الشيطان ) وفي كل هذه الأماكن التي يتردد عليها افراد هذه الجماعة توجد صور كبيرة على جدران المعبد أو غيره تبرز فيها صور الشيطان وهو يأكل ويشرب. ويوجد إلى جانب الشيطان الأكبر ابنه الذي يساعده في إبادة أعدائه من البشر ومحاولته السيطرة على العالم. وتقول صحيفة ( هاآرتس) الإسرائيلية: " أن عبدة الشيطان وضعوا ما يسمى بـ (العقيدةالشيطانية ) الخاصة بهم والتي يؤمنون بها وتعد بمثابة الكتاب المقدس لهم , يحفظونهعلى ظهر قلب ويرددون تعاليمه دائما خلال اجتماعاتهم  ". ويشير أحد كبار الجماعة( بينيامين تل ) إلى "  أن إسرائيلمن شأنها أن تصبح مركزا وقاعدة جماهيرية واسعة لها تسمحبنشر تلك العقيدة في جميع أنحاء العالم ".ولكن الأكيد أن هذه الجماعات هي التي تكون سببا في تدمير إسرائيل ولذلك فإن المتدينين من اليهود شعروا بالخطر الذي يتربص بهم فقابلوا وجودهم بالرفض، مما أدى إلى نشوب مشدات بينهما وصلت إلى حد الشجار الحاد وأنضم إلى المتشددين اليهود  الحاخامات محاولين حرق البلدة التي يعيشون فيها عبدة الشيطان.

عبد الفتاح بن عمار 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق