]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آخر الحروف الياء..

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-06 ، الوقت: 08:31:41
  • تقييم المقالة:
ذكرتك والقلب يحترق والدمع ينسكب وكانت التحية الصباحية البداية واعتقدت انّك مكتبة ومكان وسألتك من أنت وهل انت  من نشر لي الكتاب. واحتار القلب الطيب ماذا يفعل ليرضى سيد الأسياد وملك الزمان وفي كل مرة تهدد بالبعاد وكأنّك اصلا" قريب  لقد كنت رمزا" للغش وللكذب وللخداع وفي كل مرة تبرر أقاويل كنت اعلم أنها افتراء وفي كل مرة تقول ذات الكلمات ولقد ادعيت أنّك تفتح امامي الابواب لقد بنيت بيننا جدار عال الإرتفاع ولن تكتفي بذلك لقد رميت علي الإتهامات ولكنني بلهاء عندما امسكتك ضعفي لقد وعدتني أن تقول لي أنك تركتني وقت ما تشاء واذا كنت أنا ثقل عليك وبانت حقيقتك يا اكبر الكذبات تريد ان تأخذ مني جوادي لتشترك وتفوز في السّباق ولكن نسيت أن الحب لا يقايض  أبدا" بالماديات أشكوك لله لقد اعتبرتك زينة الرّجال وكنت حبي الاوحد وأسميتك حياتي ولكن الآن كرهت لاجلك  كل الرّجال... وأقفلت على قلبي  وسجنته وراء الأضلاع وحكمته مؤبد ولن يخرج أبدا" لا للحب ولا للحياة
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق