]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل عاد مبارك من محبسه ؟

بواسطة: أشرف محمد اسماعيل المحامى بالنقض  |  بتاريخ: 2012-11-05 ، الوقت: 22:03:43
  • تقييم المقالة:

إن من شأن قيام البعض ومن خارج الأنظمة القائمة بإتهامها بالخيانة والعمالة لمحض قيامها بإتخاذ مواءمات سياسية أدت إلى فعلٍ أو تركٍ سياسى غير مقبولٍ لديهم أن يقبلون بدورهم ذات الاتهامات بالخيانة والعمالة ممن هم خارج نظامهم اذا هم قاموا بذات الفعل أو الترك السياسى ذاته بعد أن دانت لهم اللعبة السياسية بكاملها ..

السؤال : ان كان ناصر قد اتهمه البعض من خارج نظامه بالخيانة رغم كل ماقدَّم من انجازات لمجرد أن غامر بثلثى الجيش باليمن بينما فقد جاهر القوى الصهيوأمريكية بالعداء فقال سأقاتل اسرائيل ومن وراء اسرائيل  فضاعت سيناء فى لحظات ودون وجود كامل الجيش المصرى على أرضه وبإسم القومية والعروبة .. فهل ينكر النظام الحالى ذات الاتهامات  ممن هم خارج سربه  وقد غامر بمُقدَّرات الشعب وقت ضيقه الاقتصادى والأمنى لأجل قضية العروبة الخالدة والأزليه الشرقيَّة فأبقى على الأنفاق والمعابر وقد دلفت من خلالها القوى الجهادية بعتادهم  المُسلَّح الثقيل ليستحيل بها الوطن الى ساحة رُعب وجنودنا الى ضحايا للإرهاب بإمتياز ؟!

ان كان السادات  قد اتهمه البعض  بالخيانة لابرامه كامب ديفيد وقد أسمُّوها اتفاق العُهر والخيانة رغم كل ماقدَّم من انجازات لايمكن انكارها  فهل يُنكر النظام الحالى ذات الاتهامات ممن هم خارج سربه  وقد خاطب العدو الأزلى بعبارات الخل الوفى وقد تعهَّد بأمن دولة الكيان ولم يحاول الغاء الاتفاقية التى أنكرها بالأمس أو حتى طالب بتعديلها ..

ان كان مبارك قد اتهمه البعض بالخيانة لابرام صفقة الغاز المصرى مع تل أبيب  وتهديد خصومه السياسيين وتقويض المعارضة بسياسة التكويش لحزبه الوطنى الديموقراطى على كافة المؤسسات والمستويات ممن هم خارج سربه رغم كل ماقدم فى عقدى حكمه الأولين من المرور بالبلاد من خندق الصراعات الاقليمية المميتة والتى ضاعت بسببها دولة الرافدين ذاتها فهل يُنكر النظام الحالى ذات الاتهامات ممن هم خارج سربه وقد أبقى على تصدير الغاز  رغم القضاء ببطلان اتفاقه  كما وقد  مارس ذات التهديدات لخصومه السياسيين  وتقويض المعارضة بسياسة التكويش لحزبه الحرية والعدالة على كافة المؤسسات والمستويات وسط لهيب يعصف بحضارة دول ومستقبلها ..

لماذا لايتوقف نزيف الغاز المصرى الى تل أبيب ؟!

لماذا لايتم تعديل كامب ديفيد لحاجة الوطن الملحة الى ذلك ؟!

لماذا لايتوقف نزيف دماء أولادنا على الحدود الشرقية  ولماذا لا نُكشِّر عن أنيابنا لقاتليهم ؟!

لماذا لانحترم مشاعر من ماتوا على تراب سيناء عبر تاريخ الصراع مع تل أبيب  فنتوقف عن لغة الخطاب المُتزلِّفة والتى نعتت من قتل ذوينا عبر التاريخ بالخل والصديق الوفى ؟!

لماذا لايتوقف زواج المال والسلطة وقد أهلك زواجهما بلادنا من قبل؟!

لماذا لانتخلى عن لغة الغرور والاحتماء بالجند من دون الشعب  بلا تلاقى من الحاكم لمحكوميه وسط مضامين التواضع والمسئولية أمام الله عنه ؟!

أعتقد أن المشهد بات لايختلف فرموز الاقتصاد المباركى قد قدمت من جديد فى لباسٍ إخوانى.. كما وشخصية الشاذلى قد قدمت من مرقدها بإبتسامةٍ ماكرة .. كما ومشهد غرور النظام السابق قد بدأ يتسلل إلينا من جديد فهل عاد مبارك من محبسه ؟! ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق