]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

polis

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-11-05 ، الوقت: 16:17:34
  • تقييم المقالة:

 

او المدينة بالمعنى الإغريقي القديم,أعتبرت حضارة الإغريق المدينة بأحسن معلم. وفي مجرى الزمن القديم كانت ولاتزال المدن منبع الحضارات ,وهذا لم تستوعبه بعد الذهنية العربية,على الرغم من ديننا الحنيف مجد المدينة الى درجة التقديس وفضلها عن القرى والأمصار .لاتزال الذهنية العربين السياسية ترى اللى المدينة بالتجمعات السكنية حشر من المباني بلا عنوان ولامداخل ولامخارج وكأنك داخل الى حشر يوم القيامة ,المدينة العربية ولدت شهيدة قبل أوانها ,قبل أن يأتيها غضب الحاكم العربي ويحطمها ويهدمها على رؤوس ساكنيها,كما فعلت في دول الربيع العربي ,المدينة العربية منكوبة منكودة معوزة أصلا,تطلب النجدة مسبقا حتى من غير تسجيل حادث يذكر.مدينة فقيرة رغم ماتبديه من فحش الغناء ,الفقر دية الكسل ,وبالتالي كسولة ,تنام مبكرا ولاتستيقظ إلا عندما تشتد الشمس على سوقها.المدينة عالميا شبيهة بالمدرسة,تضيف أشياء من العلم والثقافة لزائريها .ماذا أضافت المدن العربية للمواطن العربي من تحرر وعدل ومساواة,سواء المن وسيارات الإسعاف وصفارات الإنذار ,حتى يوحى اليك بأنك في حرب شوارع مدن دونكيشوطية .مدننا مدن الإله سيزيف ,مدن عاقبتها الإلهة تحمل الحجر والبشر سيان معا الى المرتفع ثم تعود تتدرج صعدا نحو الحضيض.ثم أي خريطة وأي عمران للمدن ,هل هي أسيوية ام غربية أم شرقية,وهل نحن أيضا كذلك ,مدنا تفتقد للهوية, مدن بطاقة بريد ستاتيكية لاحراك فيها,وخاصة الثقافة,المكانية والزخمانية ,مدنا تخلى عنها الأله وعوقبت تدفع الحجر والبشر نحو اللا هدف منذ القدم.وبما أن السياسة لعبت بالجميع أيضا المدن تسيست,وتدمقرطت,وتدكترت,وصارت شمولية ,وحدها تبعث رسائيها نحة نفسها.المواطن العربي لايشعر بأي إنتماء نحو مدينته,خاصة الإنتماء الحضاري ,بنيت على كف عفريت العنف,وبالتالي المدينة ولدت عنيفة مريضة سادية  تتلذذ بعذابات ساكنيها غلاءا وثعبا حتى اذا ما ضربت كارثة طبيعية او غير طبيعية حطمت الجميع.المدينة مدرسة منهاج وبرنامج ,متى يعي هذا المسؤول العربي بأن اليونان القديمة سمتها :polis  وكفى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق