]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابن عربي كان يكلم الجماد ويدعي أن له رسلا من أنفسهم

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-11-05 ، الوقت: 12:26:11
  • تقييم المقالة:

 

ابن عربي كان يكلم الجماد ويدعي أن لهم رسلا من أنفسهم

 

 وادعى ابن عربي أن للجماد والنبات أرواحا كأرواح البشر، وقد سمعها ورآها من خلال الكشف وهي تتكلم معه وتخاطبه مخاطبة الإنسان للإنسان وتذكر الله، وعلل على ذلك باعتبارها كائنات عاقلة تحمل في أطوائها بواعث الإيمان وكل معاني التوحيد واليقين بالله الواحد، مدعيا أن للنبات والجماد رسلا من ذواتهم، وهو قول لا يخلع عن الجماد والطوطمية صفة الأرباب والألوهية على الإطلاق، وكذلك يفضي إلى أن الأثاث المنزلي وكل الأدوات التي نكتسبها في العمل عناصر عاقلة تتألم عندما يخضعها الإنسان في صناعاته، وهذه عينة من مزاعم أقواله: " فإنّ المسمى بالجماد والنبات عندنا لهم أرواح بطنت عن إدراك غير أهل الكشف إياها في العادة لا يحس بها مثل ما يحسها من الحيوان، فالكل عند أهل الكشف حيوان ناطق بل حي ناطق ... ونحن زدنا مع الإيمان بأخبار الكشف فقد سمعنا الأحجار تذكر الله رؤية عين بلسان نطق تسمعه آذاننا منها وتخاطبنا مخاطبة العارفين بجلال الله، مما ليس يدركه كل إنسان فكل جنس من خلق الله أمة من الأمم فطرهم الله على عبادة تخصهم أوحى بها إليهم في نفوسهم فرسولهم من ذواتهم أعلام من الله بإلهام خاص ". الفتوحات المكية لابن عربي

 

عبد الفتاح بن عمار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق