]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابن عربي يجيز عبادة الأوثان

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-11-05 ، الوقت: 12:12:24
  • تقييم المقالة:

 

ابن عربي يجيز عبادة الأوثان

 

يؤكد ابن عربي في كتابه أنه يجوز للإنسان عبادة الأوثان وعبادة جميع المظاهر الطبيعية وغير الطبيعية، لأن كل شيء من عناصر الطبيعة هو الله، يقول: " سبحان من أظهر الأشياء، وهو عينها... إن العارف من يرى الحق (الله) في كل شيء، بل يراه عين كل شيء ... والعارف المكمل من رأى كل معبود مجلى للحق يعبد فيه، ولذلك سموه كلهم إلها، مع اسمه الخاص بحجر، أو شجر، أو حيوان، أو إنسان، أو كوكب، أو ملك". فصوص الحكم لابن عربي

 

يقول عبد الرحمن الوكيل: " فهل تراني جنحت إلى غلو مّا حين قلت لك: إن الصوفية استمدت من كل كفر، ودانت بكل ما دان به الكافرون من قبل، فكانت هي وحدها تاريخ الوثنية كلها، وحمأتها منذ ابتدعها إبليس ليضل الكافرين؟!.  ألا ترى ابن عربي حفيَّ القلب والشعور والعاطفة بعبادة الحجر والشجر  (آلهة الجاهلية) وبعبادة الحيوان (آلهة الفرعونية واليهود) وبعبادة الإنسان (إله النصرانية والشيعة) وبعبادة الكوكب والملك (أي آلهة الصابئة) ... لقد كفرت الصابئة، لأنهم عبدوا الكواكب، وكفرت اليهود، لأنهم عبدوا العجل، وكفرت النصارى، لأنهم عبدوا ثلاثة أقانيم، وكفرت الجاهلية، لأنهم عبدوا أصناما أقاموها لمن مات من أوليائهم، لتكون مقصد الرجاء، ومطاف الآمال، كما كان أصحابها، وهم ناعمون بالحياة، فماذا تقول في الصوفية، أو بماذا تحكم عليها، وهي تدعو إلى عبادة كل شيء ؟! ألا يقول الجيلي: ( إن الحق تعالى من حيث ذاته، يقتضي أن لا يظهر في شيء، إلا ويعبد ذلك الشيء، وقد ظهر في ذرات الوجود ؟! فالصوفية هي كل ذلك الكفر، ثم تحته وفوقه، وعن شماله ويمينه ومن خلفه ومن قدامهكفرها الخاص بها!! وفيما ذكر ابن عربي ما يثبِّت اليقين في قلبك بما أقول ". هذه هي الصوفية لعبد الرحمن الوكيل.

 

عبد الفتاح بن عمار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق