]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

برومثيوس مقيدا والعرب (01)

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-11-04 ، الوقت: 15:11:53
  • تقييم المقالة:

 

 الربيع العربي,أظهر فيما يطهر النظام العربي,بأن العلاقة بين حركات التمرد الشعبية السلمية والنظام أصبح يشوبها العديد من الريب والشك,كما أصبح كل من يساند الجماهير في ثوراتها العدو الأول للأنظمة حتى إن كانت الأساطير الإنسانية ,حلم المجتمع,حتى إن كان جد البشرية في الأسطورة اليونانية,من دفع حبه للبشر أن يسرق النار المقدسة التي كانت تحتفظ بها الأنظمة,ويقدمها لأول مرة للناس ليستفيدوا بها في حياتهم,وبعد ان أكتشف أمر بروميثوس,قيد ,وألقي به على جبل .ذاك ان مصلحة النظام هي في المقام الأول من تجعله يتقرب الى الشعب او من يبتعد عنه ,لكنه علمتنا الأحداث ان الأنظمة تتعامل مع شعوبها دائما بعين الريبة والحذر والأحتياط او نتساءل لماذا كل هذا الدمار في تونس وليبيا وفي مصر وفي سوريا فقط لأن بروثيموس أراد العيش الكريم للشعوب ووهب لها النار ,نار العيش الكريم ,وليست نار السلاح الثقيل التي طالما النظمة تغنت به بأنه موجه خارجيا لعدو العرب التقليدي ,يظهر بروثيموس كشف عن هذه الخدعة قبل التاريخ,وما فزاعة المؤامرة والعدو الخارجي الىأكبر ديماغوجية ومخذر وهلوسة يمارسها النظام ضد نار الشعوب المقدسة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق