]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما هو وعد بلفور اليوم؟

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-11-04 ، الوقت: 11:10:09
  • تقييم المقالة:

 

ما هو وعد بلفور اليوم ؟

محمود فنون

2\11\2012 م

"اننا بحاجة الى وقفة مراجعة نقدية للبيت الفلسطيني لا تقف عند حدود اجراء الدراسات على اهميتها بل تتعداها الى كنس كل ما هو جاثم على صدورنا من مرحلة الردة والهزيمة ,واعادة بناء الحركة الوطنية الفلسطينية على انقاض الاغصان الميتة ."

 

هناك ملاحظة هامة حول صدور وعد بولفور عام 1917م :

بريطانيا هي التي أصدرت الوعد ,وهو بمثابة مرسوم سياسي يمثل السياسة البريطانية في توطين اليهود في فلسطين وتحويل فلسطين الى وطن قومي لليهود .

ومع ان بريطانيا هي التي صرحت بالوعد الآّ انها كانت قد حصلت على مصادقة ومشاركة العديد من القوى الاوروبية والولايات المتحدة قبل واثناء اصدار هذا التصريح .

ان التصريح اذن وبمقدار ما هو مرسوم سياسي يمثل السياسة البريطانية ,هو كذلك مرسوم سياسي يمثل السياسة الاوروبية الاستعمارية وسياسة الولايات المتحدة الامريكية .

انه مرسوم سياسي لكل الدول الامبريالية ومن يدور في فلكها .

ربما كان للصهاينة دور في استدراج هذا المرسوم ,ولكن تكالب الدول الاوروبية جميعا على اصداره وبعد ذلك على دعم تنفيذه بكل ما يسببه من مآسي ,انما يدل على انه تعبير عن السياسة الاستعمارية في مرحلة الامبريالية .

(اثناء الحروب الصليبية تمكن الصليبيون من احتلال فلسطين والتوطن فيها ,وكانت فكرة العودة الى صهيون كتراث لاهوتي موجودة ولم تنفذها الدول الاوروبية آن ذاك)

ان بريطانيا هي الدولة الاكثر حماسا لمثل هذه السياسة وكانت وقتها اعظم دولة في العالم وتتزعم النظام الامبريالي كله.وهي من موقعها هذا تواصلت مع بقية الدول الاوروبية التي كانت كلها مقتنعة كما تدل الوثائق التاريخية ,مقتنعة بفكرة توطين اجنبي في فلسطين واستغلال العاطفة اليهودية الدينية .

لقدتم احياء العاطفة الدينية عند اليهود ودعم المؤتمرات اليهودية وتشكيل الحركة الصهيونية والسعي الحثيث لانضاج الفكرة ووضعها قيد التطبيق من قبل وعد بلفور , بل وفي زمن الدولة العثمانية التي تأسس التجمع اليهودي في عهدها .

واستمرت بريطانيا تدعم وتعزز الفكرة بين الدول الاوروبية  وامريكا ,واستمرت كذلك في جلب الانصار من القوى والنظم الخاضعة للهيمنة البريطانية مثل الامير فيصل ابن الشريف حسين واخوه الامير عبدالله بن الحسين .

وبعد ذلك الحكومات العربية في كل من مصر والعراق والاردن والسعودية و اليمن ,وكذلك امراء الخليج وكل المتزعمين من الاذناب في البلاد العربية .

ان السعي البريطاني في اوساط الرجعية العربية التابعة لبريطانيا هو الذي اسس لخيانة الزعماء العرب والانظمة العربية في حينه :

فهي كانت تتساوق مع السياسة البريطانية في فلسطين تخدمها  فعليا من جهة ,وتتظاهر بدعم واسناد الشعب الفلسطيني ومعارضة السياسة البريطانية لفظيا  من الجهة الاخرى .هذا هو اساس الخيانة ابتداء من فيصل الذي وقع اتفاق فيصل وايزمن وتنازل عن كل فلسطين دفعة واحدة عام 1919 مقابل ان يدخل ويلقي كلمة في مؤتمر الصلح في فرساي عام 1919م وانتهاء بالحكام العرب الجدد اليوم الذين يعترفون باسرائيل ويشاركوها التنسيق الامني .

لقد قلنا في مقالات سابقة ان الاعتراف باسرائيل هو اعتراف بوعد بلفور ,وهذا الاعتراف له ما يستتبعه . والنظام الرجعي العربي متساوق مع السياسات الاستعمارية ومعترف باسرائيل .

حينما يعترف الرئيس المصري السابق وبعده الحالي باسرائيل ,فانه بالضرورة يعترف بحقوقها السياسية والسيادية وهذا يشمل الاعتراف بأرض لها .ان الاراضي التي تقام عليها اسرائيل هي اراضي فلسطين ولم يجلبها المهاجرون معهم من دول اوروبا ,ووعد بلفور يتحدث عن كل فلسطين وليس جزء منها فقط ,ولهذا ما يدل على الاستمرارية بأحقية اليهود في الاستيلاء على مزيد من الاراضي واقامة مزيد من الاستيطان في كل فلسطين .

لقد فشلت الثورة الفلسطينية بقيادة البرجوازية المتحدة مع النظام العربي الرجعي والمندمجة فيه والمتساوقة معه, فشلت في تحرير أي جزء من فلسطين ,كما فشلت في وضع أي حد للتمدد الصهيوني على الارض الفلسطينية ووفقا للمنهج الذي يتتطلبه المشروع الصهيوني .

والنظام العربي الرجعي ومنذ ان ارتد على الناصرية والوحدة العربية  اندمج في السياسة الغربية واسترضائها وتنفيذ متطلباتها على الارض , بل وكذلك تشويه وعينا ليتقبل الوجود الصهيوني والاحتلال الصهيوني مستفيدا من عدد من المأجورين من انصاف الكتبة وانصاف الساسة وانصاف القادة .

واليوم يشوهون الوعي ويحرفون قواعد الفكر لتصبح اسرائيل دولة صديقة وامريكا حليف الشعوب ..وذلك تعبيرا عن رضوخهم بالكامل لمكاييل السياسة الامريكية والاسرائيلية .ان خدمة الامن الاسرائيلي في نظر هؤلاء هي خدمة للمصلحة الوطنية العليا .

ان وعد بلفور اليوم هو سياسة رسمية للعديد من الدول العربية مثل مصر والاردن والسعودية وقطر وبقية الدول العربية الاخرى .

ويحدث هذه الايام شيء أكثر خطورة :انه انتقال التيار الاسلامي السياسي الى مواقع الاعتراف باسرائيل .فجماعة الاخوان المسلمين في مصر هم قادة الدولة المصرية والاغلبية الحاكمة فيها ,وجماعة الخوان المسلمين في تونس يشطبون البند الرافض للتطبيع مع اسرائيل في مشروع الدستور التونسي وقد صرح أحد قادتهم ان هذا كان بطلب من قيادات حماس .

ان اعتراف التيار الديني السياسي باسرائيل سوف يشتمل على ما هو أخطر من اعتراف الدول الرجعية والعميلة .انه سوف يتعلق وعلى الفور بقلب المفاهيم  في فلسطين  من مفاهيم مقاومة الى مفاهيم متساوقة نتيجة للفشل والهزائم والاغتيالات والقصف  وسياسة العصا والجزرة ,وكذلك نتاج التفاهم بين  الدول الاستعمارية وتيار الإسلام السياسي  على المشاركة في مقاولة الحكم وانعكاس هذا التفاهم على الاسلاميين في فلسطين.

ان المنهج الوطني المقابل هو منهج الرفض وحماية الثقافة الوطنية ,وهو يتطلب توعية الجماهير الفلسطينية بمخاطر الادوار التي تلعبها الانظمة العربية العميلة للغرب الاستعماري والمتساوقة معه.

والتوعية بمخاطر قلب المفاهي والوعي السياسي المقاوم سواء تم هذا القلب بالفتاوى الدينية او تحت اعتبار المصلحة الوطنية العليا او ما يعرف "بالتكتيك والخداع الذي ينطلي على امريكا واسرائيل ثم الانقضاض عليهما وذبحهما ذبح الشاة "

اننا بحاجة الى ربيع عربي حقيقي يكنس هذه الانظمة والقوى الرجعية المتساوقة ,ويكنس هذه السياسات والخيانات .

اننا بحاجة الى وقفة مراجعة نقدية للبيت الفلسطيني لا تقف عند حدود اجراء الدراسات على اهميتها بل تتعداها الى كنس كل ما هو جاثم على صدورنا من مرحلة الردة والهزيمة ,واعادة بناء الحركة الوطنية الفلسطينية على انقاض الاغصان الميتة .

ملاحظة:

ان الجيش المصري غير مؤهل لذبح قط امريكي بحكم الترهل وبحكم التعبئة الهابطة وسوء التسليح بل ان التسليح بتصرف امريكا مباشرة فهي التي تقرر السلاح وتدفع ثمنه وتدفع مخصصات الضباط والجنود.  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق