]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

حروف الهجر

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-11-04 ، الوقت: 10:38:06
  • تقييم المقالة:

يا حروف الهجر ارحلي .واتركيني لقد أوجعتني أفعالك وأصواتك,وأحرقتي فيّ كل الحنين.ومن القسوة  أتيت ومن الظلم ذهبت..لم أنبث ببنت شفه ولكن سمعتك تقولين سوف آخذ منك كل غال ونفيس ولا يهمني اذا بقيت بدون وليف او صاحب أو صديق.

 

هاء تهدر كالشّلال وجيم تجحد بكل عاطفة وإحساس وراء رعناء لا تميّز بين النّور و الظّلام.هجر قاتل لكل خير وحب وابداع وجمال.

 

كسر لي كل الأقلام وأحرق لي الأوراق والكتب والدفاتر وحطّم كل المحابر ومسح مني كل نبض وانتشل مني كل نفس وأخذ معه الحياة..

 

ولكن سوف تستعين حروفي بروح ربة العشق والجمال عشتروت وسوف تعود الى سابق عهدها وتصدر الأنغام الرائعة وتجدد في ذاتها كل حركة وسكون سوف تضم اليها الحب ومن جديد وسوف تفتح قلبها للجمال وسوف تكسر كل الحواجز وتسكن كل حروف الهجر

 

وتضع الشّدة فوق حروف البّعث..ستبعثين يا حروفي مرات عدة وستقومين من بين الرّماد وتشعلين  قلوب اللغات وتنورين رفوف كل المكتبات...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-04
    سيدتى / لطيفة خالد . . . الكلمة نور ، وبعض الكلمات قبور ، ومن هنا إرتقت الحروف ، وصارت تلعب دوراً هاماً فى حياتنا ، نحن العرب الذين لم نعد نمتلك إلا أقلامنا ، ندون بها أشعارنا وقصائدنا وأدبياتنا ، وصرنا أسرى فى سجون السطور والكلمات والحروف . . الفكرة نالت إعجابى ، وكلماتك يا سيدتى عبرت عنها بإقتدار . . . لكِ تحياتى . .
  • أحمد عكاش | 2012-11-04

    الأخت (لطيفة):

    السلام عليكم ورحمة الله، كتبت لكِ قبل هذه رسالةً وكدتُ أختمها فإذا بدعاية (لبيع فندق) في الجزائر

    هجم على الرسالة ومحاها وعرض لي مواصفات الفندق، رسالتي التي محاها كانت للاطمئنان عليكم

    ولتهنئتكم وتهنئة أهلكم ووطنكم بالعيد، فهل صارت حاجتنا لفندق يؤوينا أكبر من حاجتنا لمشاعر الود والإخاء بيننا؟.

    أشكر لك أختي (لطيفة) سؤالك عني في غيابي، فهو دليل كرم في أصلك، وإخلاص في خلقك، وأرجو قبول تهنئتي بالعيد والسلامة وإن كانت متأخرة، فأن تصل متأخّرة خير من ألاّ تصل، وأرجو أن أطّلع على أخباركم وأخبار الزملاء جميعاً، أسأله تعالى السعادة والسلامة للجميع،

    والسلام عليكم.

    • لطيفة خالد | 2012-11-04
      أستاذ أحمد الحمد لله على سلامتك وشكرا\"للتهنئة بالعيد ولقد افتقدناك جميعا\" وغداط مقال الاخ الزميل الخضر...وبغيبتك كتبت الأخت طيف والأخ جمال...ومرحبا بك بين اهلك....وفي دارك مقالاتي..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق