]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النعل المسروق

بواسطة: Tarik Berghani  |  بتاريخ: 2012-11-03 ، الوقت: 21:22:08
  • تقييم المقالة:
النعل المسروق

استيقظت هذا اليوم متأخرا قليلا عن صلاة الصبح توضأت بسرعة ثم اتجهت إلى المسجد و لحسن الحظ أدركت الإمام قد شرع لتوه في الصلاة ،بعد الفراغ من الصلاة أردت الخروج فإذا بي أفاجأ بأن نعلي غير موجود في مكانه ، نفس الشيء وقع لجار لي كان يصلي معنا ، فأدركت حينها أننا تعرضنا لعملية سرقة ، أحسست بالغبن لأنها المرة الثالثة التي أتعرض فيها لمثل هذا النوع من السرقة ، وشعرت صراحة بشيء من الحنق و الغيظ على السارق لدرجة أنني أوشكت على الدعاء عليه أمام الإمام و بعض المصلين ، قبل أن يبادرني الإمام بأن هذا الأمر قد يحدث لأي شخص ولا داعي للقلق ، ثم سأل الله للسارق الهداية و التوبة  ، و ذكرني أحد المصلين أن أسأل الله أن يؤجرني في مصيبتي و أن يخلفني خيرا منها . حينها كظمت غيظي و اطمأنت نفسي فحمدت الله و استرجعت ، و أيقنت أن تملك النفس عند الغضب من سمات المؤمن الصادق و بدل أن أدعو على السارق باللعنة سألت الله له العفو و الهداية.  قال الله عز و جل " و الكاظمين الغيظ و العافين عن الناس " .


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق