]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصلاة الكاملة .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-11-03 ، الوقت: 14:48:50
  • تقييم المقالة:

 

أرسل إلي قارئ تحذيراً بسبب إِرْدافي كلمة ( عليه السلام ) بعد اسم ( علي بن أبي طالب ) ، واحْتَجَّ بأن الصلاة والسلام لا تكون إلا على رسول الله والأنبياء .. !!

فقلت بأننا كلنا نُصَلِّي عليه ونسلم ، وعلى أولاده كذلك رضي الله عنهم ، سواءٌ عرفنا ذلك أو لم نعرف ؛ فقد أجمع المفسرون من جميع المذاهب والفرق على أن الصحابة ، حين نزلت الآية الكريمة : « أن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما » ، جاؤوا إلى رسول الله فقالوا : يا رسول الله عرفنا كيف نسلم عليك ولم نعرف كيف نصلي عليك ! فقال : قولوا اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد ، ولا تصلوا علي الصلاة البتراء . قالوا : وما الصلاة البتراء يا رسول الله ؟ قال : أن تقولوا اللهم صل على محمد وتصمتوا ، وأن الله كامل ولا يقبل إلا الكامل .

فكان الصحابة والتابعون يصلون عليه الصلاة الكاملة . والإمام الشافعي(766م/820م) ، رحمه الله ، قال في حق آل البيت :

يا آل بيت رسول الله حبكم

فَرْضٌ من الله في القرآن أنزله

كفاكم من عظيم الشأن أنكم

من لم يصل عليكم لا صلاة له .

واسألوا كل من يقيم صلواته المفروضة بماذا يختم تحياته أثناء التشهد في الركعة الأخيرة من كل صلاة ونافلة !!

وفي كتاب البخاري وهو ( أصَحُّ الكتب بعد كتاب الله ! ) غالباً ما يورد البخاري(810م/870م) ، تزكية ( عليه السلام ) بعد ( علي ) ، والبخاري إمام جليل من أئمة أهل السنة والجماعة ، وأكبر شيخ من شيوخ الحديث ...

وهذه هي الحقيقة ، ولا علاقة لها بشيعة أو سنة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق