]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أُحبُك

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-11-03 ، الوقت: 12:21:12
  • تقييم المقالة:

 

احبك بقدر العاشق لوعتآ.. أحبك بقدر الأمير سُلطتآ.. احبك بقدر الفقير حاجتآ.. احبك بقدر الليل ظُلمتآ.. أُحبك بقدر الأسير حرقتآ.. احبك بقدر السماء نجمآ.. احبك بقدر المريض ألمآ.. احبك بقدر المهاجر شوقآ.. احبك بقدر البحر موجآ.. احبك بقدر الظلم قهرآ.. أُحبُك بقدر الزهر رونقآ.. احبك بقدر ما تُقال(كذبآ)...
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ابن الصحراء | 2012-11-04
    شـــــــتهيك

    أشتهيك ....

    وأقسم كم اشتهيك ....

    حتى الدماء التي تجري في عروقي باتت تشتهيك ...

    أشتهيك ....



    وكل أعضاء جسدي استنفرت وهي تناديك ....

    أشتهيك ....

    أنا ..... أنا .....

    أنا من بعت جميع النساء كي اشتريكي . . .

    انا من اغضبت الأرض والسماء كي ارضيكي...

    أنا من حرض نهداك على الثوران دون أن التقيك ....

    وأنا من فجر ينابيع الماء فيكي ...

    انا من حول الوردو الى رغبات واياها اهديكي....

    وأنا من زرع بذور القحوان فيكي ....

    كي تنبت شتى اصناف الصبيان فيك ....

    أشتهيك .....

    فأنا الآن أسئلك يا صغيرتي ....؟

    هل تشتهيني كما اشتهيكي ....؟

    ام ماتت شهوتي فيك...؟
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-03
    الإبنة العزيزة / ياسمين . . . كلماتك فى هذه الخاطرة ، جميلة جميلة وموفقة جداً ، كررتِ فيها كلمة أحبك 12 مرة بعدد شهور السنة ، يعنى غطيتِ السنة كلها ( يا بخته ) . . . كلها روعة مش ناقصها غير حاجة واحدة بس ، النهايات الخمسة الأولى كلها كلمات مؤنثة ، وممكن تنصبيها بشرطتين بدون ألف حفاظاً على النطق والقافية ( لوعتاً - لوعةً ) وهكذا . . وإلى الأفضل دائماً . . .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق