]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عزائى لطيف امراة اثر فقدانها لقريب

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-11-03 ، الوقت: 10:54:21
  • تقييم المقالة:

تالمت لحزنك على وفاة حبيب لقلبك كان قريب الله اخده لم يفتكه منك غريب

خلقنا ربى للوجود ليمتحننا ثم نعود اما ننعم بالجنة او نلقى فى نار الخلود

مكننا من نعم نجتاز بها المحن للصمود 

منها نعمة الصبر التى تداوى الالم و لو كان من عدو لدود 

فما بالك من محنة الموت التى هى حق فى الوجود الله مقدرها هل نعتبره عدوا لدود

استغر الله طيف ان الله موجود يكتب الحسنة و السيئة و يحاسبنا  عليها فى اليوم الموعود


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق