]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار مع طنط ..مركّب جنط

بواسطة: محمد عياش القرعان  |  بتاريخ: 2012-11-03 ، الوقت: 02:50:07
  • تقييم المقالة:

 

  جاء رجل اعرابي من البادية قاصداً المدينه ...فاذا به يصادفُ شابٍّ اهلبِ الشعر , لا يُعرف وجهه من قفاه , راسه مثلُ هرمِ خوفو , خصره ساحلٌ الى العصعوص , بنطاله مُرقّع من الامام ومن الخلف , ويجرِّ على الارض من شدة طوله , لابسا سنسالاً من المعدن , ويلف على معصمه العديد من المطاطات  , فقال له الاعرابي ويحك يا هذا !! من انت هل انت انسان ..هل يعقل ان تكون عربي مسلم  !! ؟ قال الشاب امبلا نعم , واصوم واصلي ايضا , قال الم تخدم ايها الصعلوك  يوماً في الجيش اجباري , قال كلاّ , جيش ماذا ....  قال الم تتمردغ يوماً في صحراء حمراء حمد , او مركز تدريب 91 ...او تلبس القايش , والبسطار , والفوتيك , قال كلا , قال الا يوجد لديك مصاري لتحلق راسك المكشكش مثل كشة اسحق نيوتن , قال لدي الكثر الكثير ..ولكنها الموضه يا أنكل , قال ثكلتك امك , اغرب عن وجهي الساعه ايّها الطنط الصعلوك , لئلا رفشت ببطنك الان , لا بارك الله فيك وبامثالك .                                                              
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق