]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكوكب المبني للمجهول

بواسطة: يوسف  |  بتاريخ: 2012-11-02 ، الوقت: 22:51:20
  • تقييم المقالة:

كان يا مكان في حاظر الزمان وقادم العصر والاوان ، ان كوكبا يقع في مجرة تتوسط هذا الكون منذ كان ، وكان في هذا الكوكب دولا ولكل منها دين وحكم واعوان ، وكان في وسط هذا الكوكب امة قسمها الزمن الى دويلات فكان ان اصبحت فيها دولة يحكم شعبها بدستور الديان ، وكان لهذه الدولة حلف مع دولة يحكمها اسد مجان ، وحلف مع حزب غير جبان ، وغير بعيد عن ارضهم ووراء فجان ، كانت هناك دولة مغتصبة يسكنها ويحكمها الخنازير وما اقل شان ، وكان لدولة الخنازير حلف من وراء ابحر مع دولة مختلفة الالوان ، يحكمها قردة يظنون ان القوة حكر لهم دون الثقلان ، و بعيدا عن هؤلاء  وفي شمال شرق الكوكب كان هناك دولتان جارتان ، الاولى يحكمها دببة بيض امتلكوا القوة ولاكن مشكلتهم ان البطن جوعان ، وبجوارها دولة واسعة الارجاء حكمها دببة صفر صنعوا لانفسهم مجدا وقوة لان الواحد فيهم لم يقبل ان يهان ، اما بقية دول ذاك الكوب فقد احاط بهم النسيان ، فمنهم من حكمهم الضباع والنمل والخرفان ، والكلاب وكل ما قل عان ، والاحسن فيهم جعلوا للثعالب ملك وصولجان ، حتى اتى يوم اراد الخنازير ان يستولوا على كل ما جاورهم من جبال ووديان ، ولكنهم خافوا من حلف الحزب والاسد ومن كان دستورهم دين الديان ، فاشار لهم القردة بحل غير اجل ولا فان ، ان اكسروا ملك الاسد فان من بعده الحلف لن يصان ، فاحتار الخنازير كيف الفعل مع الجيران واختلاف الاديان ، فقال لهم القردة لا تخافو فان هناك من بني جلدتهم من يرضى ببيعهم بابخس الاثمان ، فكان ما كان ، وتقاتل الاخوان ، وسال الدم فوق الارض التي باركها رسول الامان ، وفرح الخنازير والقردة وشربوا نخب ما كان في ذلك المكان ، اما الدببة البيض والصفر فان موقفهم من الامر كان فيه وجل واحتقان ، فلزموا الصمت المخيف ودعموا حلف الاسد بما وجد واعان ، لانهم علموا ان نهاية الامر لا يعلمها الا خالق الاكوان ، اما نهاية الامر فلم تصل بعد الى تمام الاوزان ، فمازال الصراع في بدايته رغم تلاحم الجمعان ، ورجائي كل الرجاء ان يعم السلام في ذلك الكوكب ويعود قريبا كما كان ، طيبا مباركا فلكل نفس رزقها واجلها لماذا اذا يتقاتل الاخوان ؟                                  

  اخوكم :facebook@algeriaspace.com    /    jo-yassaad

   لا تبخلوا علي بانتقاداتكم وارائكم وتعليقاتكم فهي تهمني كثيرا وشكرا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق