]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللغة العربية وخطر الانحراف

بواسطة: Melizi Salima  |  بتاريخ: 2012-11-02 ، الوقت: 18:07:47
  • تقييم المقالة:

اللغة العربية التى انزل الله صبحانه وتعالى بها القرآن الكريم على اعظم رسولا وخاتم الأنبياء سيدنا محمد عليه الصلات والسلام .حيث جائت في صورة الزمر الآية 28 ـ بسم الله الرحمان الرحيم ـ(قرأنآ عربيا غير ذي عوج لعلهم يتقون) صدق الله العظيم ـ اعتقد ان الله صبحانه وتعالى اختار اللغة العربية وفظلها على باقي اللغات الأخرى لما تحمله من معاني وجمال وعمق لكونها اجمل اللغات عبر التاريخ ونظرا لاهميتا كونها لغة القرأن الكريم . مايقارب 422 مليون عربي يستعملونها كلغة رسمية ، وما يقارب مليار ونصف مسلم في العالم  يستعملونها في قراءة القرآن الكريم ؟؟ فاللغة تعتبر وعاء لثقافات الشعوب وتعتبر هوية وانتماء للحظارات ؟؟ كلنا ندرك ما اهمية اللغة العربية لدى الحظارة الاسلامية اللتى تعتبر من اهم الحظارات التي عرفها التاريخ ؟؟ والغنى الفكري والثقافي الذي تعاملوا به العلماء العرب عبر العصور وكانو يوظفون اللغة العربيىة في العلوم والكمياء والطب والفلسفة والادب .. فماذا الذي يحدث للغتنا اليوم ياترى لماذا اصبحت مهانة الى هذا الحد من طرف اهلها ؟ بينما الشعوب الآخرى تحاول ان تدخلها في التعليم العالي في جامعاتهم ونحن نحرفها من خلال اتخاذ اللغة الاتينية كمغزى لكل ما تنداوله في العلوم والتكنولوجيا ,ليس هذا فقط ؟ نلاحظ ان اللهجات المحلية هي التي تطغى على كل البرامج التلفزيونية وكل دولة عربية تريد ان توظف لهجتها وتفرظها على الدول العربية الآخرى من خلال الدبلجة للمسلسلات والاشرطة والبرامج الاخرى ؟؟ لماذا هذا التعسف في حق لغة الام التي جمعتنا منذ ألاف السنين ؟ واين هي المنظمات العربية التي تحمي اللغة العربية من الاندثار والتخلف . لماذا مثلا لا تعود البرامج التي كنا نشاهدها في السبعنيات التي كانت تدعم اللغة العربية وتوظيفها في برامج تعليمية ؟؟ والمسلسلات  التي كانت تبث باللغة العربية وكم تعلمنا منها الكثير ؟؟ حتى الاستعمال اليومي في الانترنات كما يقال المصطلح ـ، العربيزي ـ أوالعربفرنسي_ كل اصبح يوظف الحروف الآتينة بلغة عربية . تصورو لو بقينا على هذا الحال ؟ حتما اننا سنققذ لغتنا ، فاذا لم نتفطن ونسارع لانقاذها ستكون العواقب وخيمة في حق هذه اللغة التي تغنوا بها الشعراء ... الحمد لله ان القرآن الكريم سيحفظها الى يوم الدين . اكيد ان التاريخ سيحاسبنا على هذا الاهمال في حقها .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • لـــطـــــفي | 2012-12-05
    السلام عليكم .... انه لشرف كبير لي ان احظى بقليل من وقتك في قراءة المقالة المتواضعة ... الحقيقة و التي انت اعلم بها واضحة وضوح الشمس فمثل ما قلت النشر في الجزائر لا يقاس بالكيف و انما بالكم 
    انا في الحقيقة اتعمد قول الصراحة في كتاباتي المتواضعة حتى يعلم الاخرون كيف نعيش و حتى يعلم من يظنون انهم اعموا ابصارنا اننا على يقين بكل شيء و لكننا ننتظر الغد لفعل شيء ما فالغد لناظره لقريب 
    لديك كذلك مقالة متواضعة عن الانتخابات المحلية الاخيرة ...في الحقيقة هي غير منقحة ، لكن سيكون لدي الشرف الكبير ان حضيت بقليل من وقتك الثمين في سبيل قراءتها 
    عنوان المقالة " حكاية الانتخابات في بلديتنا الصغيرة " 
     
  • Mokhtar Sfari | 2012-11-02
    ستبقى اللغة العربية لغة العصر الحاضر و المستقبل ولو كره المشككون  الدى نراه اليوم هو مجرد اعمال يائسة يسعملها بعض السفهاء من امتنا العربية للنيل من ديننا من خلال تقزيم لغة القران العظيم و هؤلاء السفهاء فى الحقيقة عملاء اعداء الامة الاسلامية لا يريدون لااسلام دينا للعالمين يا اخى لا تحقر لغتك فهى لغة دينك فهى دينك فهى لغة القران العظيم الدى ارتضاه لنا رب العالمين
    • Melizi Salima | 2012-11-03
      شكرا لك اخي مختار على تعليقك القيم لكن يجب علينا أن نتفطن لهذه الالاعيب التي تفرضها علينا التكنولوجيا ت الحديثة حتى لا نقع في فخها ونظيع لغتنا المجيدة كما سبق وقلت لغة القرآن الكريم التي اختارها الله صبحانه وتعالى عن بقيت اللغات التي اصبحت مندثرة الان والدليل ان اللغة العربية بقيت صامدتا وستبقى الى يم الدين ان شاء الله .... شكرا لك
  • الامير الشهابي | 2012-11-02

    نعم ولكن أي تاريخ سيحاسب  من أضاع الاوطان والأنسان قبل اللغه ..السلام  على تاريخ الامه فمن حافظ على اللغة من السابقين لو حافظوا فعلا  عليها لما وصل إحتقار لغتنا العربيه لهذا الحد ..الله كرم العربيه ونحن نحتقرها للأسف ..

    • Melizi Salima | 2012-11-03
      شكرا لك اخي الشهابي .. لكننا لا يجب علينا ان نيأس ونحارب من اجل الحفاظ على لغتنا العربية لغة الظاد الغنية .. والحمد لله انها الله عز وجل اختارها من بين كل اللغات وانزل بها علينا القرآن الكريم الذي  باذنه تعالى ستحفظ الى يوم الدين .. ان شاء الله .. شكرا لك

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق