]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العراق يشهد تظاهرات حاشدة منددة بنقص وانعدام الخدمات

بواسطة: علي السماوي  |  بتاريخ: 2012-11-02 ، الوقت: 17:51:09
  • تقييم المقالة:
 
 

    كثيراً ما تعاني الكثير من بلدان العالم سواء كان المتطور منها أم دول العالم الثالث من إهمال في كافة نواحي الحياة بسبب الحكومات الفاسدة المتسلطة على رقاب شعوبها والعراق كأحد هذه الدول ناله النصيب الأوفر من ناحية الإهمال والفساد الحكومي حيث أصبح البلد الأشهر بحجم الفساد والسرقات وانعدام الخدمات ونهب الثروات جراء التحكم به من قبل ساسة نفعيين وانتهازيين غير مؤهلين لقيادة البلد همهم الأول والأخير مصالحهم الشخصية الضيقة والشعب آخر ما يفكرون به ، فبعد كل هذه السنين الطوال وبعد كل هذه المليارات التي هدرت بدعوى وعنوان مخادع وهو الميزانية لكنها بالحقيقة سرقات ذهبت في جيوب السياسيين نرى العجز الحكومي عن تحقيق شيء ملموس على أرض الواقع ينفع المواطن من ناحية أعمار البلد وتطويره حتى أنهم فشلوا في أسهل الأمور وأبسطها إلا وهو موضوع النظافة في المدن العراقية فالعراق بلد غني جداً لكننا نرى شوارع المدن مليئة بالقمامة والنفايات والأوساخ المسببة للأمراض والأوبئة المميتة وهذا يعكس ذوق السياسيين الحاكمين الذي أصبح اليوم واقع حالهم وكأنهم يقولون الأوساخ من الإيمان والنظافة من الشيطان ، ففي هذا الصدد شهدت مدن وسط وجنوب العراق الجمعة 2 / 11 / 2012 م خروج تظاهرات حاشدة نظمها أنصار ومؤيدو المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) في جمعة أطلق عليها جمعة (( أوسخ البلدان والنظافة من الإيمان )) منددين بالعجز الحكومي بالقضاء على ظاهرة انتشار القمامة والقاذورات والأوساخ في داخل المدن العراقية  بشكل خطير جداً لا يوجد له نظير حتى في البلدان الفقيرة التي تعصف بها المجاعة والأزمات هذا وقد طالب المتظاهرون بترك الصراعات على المناصب وتغليب مصلحة الشعب العراقي المظلوم على المصالح الشخصية الضيقة التي أوصلت البلد على ما هو عليه الآن . تفاصيل  الخبر  

 

 http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=339639    

 

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الباحث الاجتماعي | 2012-11-06
    منذ فترة وانا اتابع هذه المظاهرات والوقفاتالحرة المطالبة بحقوق العراقين ورحيل الساسة الفاشلين الذين اضروا بالعراق وشعبه المسكينوكنت في بادئ الامر احسب انها تظاهرات عفوية وغضب مؤقت سرعان ما ينطفئ وقد تبين ليعكس ذلك تماما اذ ان هذا الغضب الجماهيري نابع عن وعي وادراك وحب وولاء صادق مخلص للعراقوتربته وشعبه فلكم ايها العراقيون الاحرار من اتباع هذا المرجع العراق الاصيل كل التقديروالاحترام
  • د.ايمن اللامي | 2012-11-06
    لقد أثبتت هذه الجموع وبقيادة مرجعها العراقيالعربي السيد الحسني حبها للعراق وشعبه المظلوم كما أثبتت ولائها لعروبيتهاولأسلامها الحنيف الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر ، ونشد على أيديهم ونتمنى منباقي الشعوب والبلدان ان ينحو نحوهم السلمي في المطالبة بحقوقهم الشرعية .
  • ديلان الديواني | 2012-11-03
    سبحان الله اغنى بلدان العالم لا نستطيع ان نقارن ابسط خدماته مع افقر بلدان العالم ولخدمه بسيطه تكاد تكون معدومه في العراق الا وهي النظافه وكانما تلكم الساسه لم يطلعوا على اي بلد من بلدان العالم ليشاهدوا ما فيه من خدمات ومن نظافه اصبح الشارع العراقي يحلم بها ..... وبالتالي اقدم شكري الى انصار السيد الصرخي لما يقدموه من وقفات لينصروا بها العراق الجريح ووفق الله من ينقل تلكم الوقفات
  • وليد الحلي | 2012-11-03
    السببفي دمار العراق وارجاع العراق الى زمن الجاهلية والسبب في سفك دماء العراقيينوتهجير المواطنيين وسرقة ثروات العراقيين وضياع الطفولة هو هؤلاء الخونة المالكيوعلاوي والجعفري وعبد المهدي ومن لف لفهم كلهم لايعلمون شيئا في السياسة وكما قالالبروفيسور بهاء الاعرجي  الذي باع العراقوباع دينه حيث قال ( كلنا كنا نتمنى ان نصبح ولو كاتب في دائرة البلدية ) فهؤلاءمجرد ألاعيب ايرانية وامريكية تحركهم في ساحة الشطرنج وتلعب بهم على دول الجوار.

    فلاتعليم ولا خدمات صحية ولا كهرباء ولا ماء ولا مستقبل للعراقيين 

  • الكاتب ماجد الشمري | 2012-11-03
    ان ابناء مرجعية السيد الحسني يتصفون  بشعور الانساني والوطني والامر بالمعروف والنهي عن المنكر والحكومة تعيش حالة الاستخفاف بالشعب بالشعب العراقي الذي يعيش حياته على  النفايات ويرتزق منها وانتم تنفقون المليارات من الدولارات كهبات ومساعدات الى دول الجوار وسرقات اموال العراق وهدر الاموال وغيرها الا تخافون الله .. الا تخشون كلام الرأي العام ... اي فضيحة هذه واي فرقة تنتمون لها  واي دين تدينون ؟؟ انا لله وانا اليه راجعون ...
  • المهندسة ساره دحام | 2012-11-03
     سياسيين شاعت  الرذيلة  في  جيوبهم فانتفخوا  على  حساب  العراقيين  باعوا لنا  أضحوكة  الأرصفة النظيفة  فانتظرنا وقالوا لنا  صبرا  صبرا  فطفحت همومنا  وفاح  غبار  رائحتكم  يامسؤولين  في  شوارعنا  تبا  لكم
  • الاعلامي أوس الكناني | 2012-11-03
     للأسفبعد مرور تسع سنين على تغير نظام الحكم لم نر أي تطور في ميدان الخدمات وهذا جعلبغداد تبدو كأنها مدينة مخبأة تحت ركام من المخلفات والأنقاض، يفترض ان تكونمتألقة يتلألأ فيها كل شيء من أسواق وشواخصتراثية وحضارية تعكس ارثها الحضاري  
  • صفاء العبيدي | 2012-11-03
     والله انها هزلة وبان هزالها 
  • الاستاذ مرتضى | 2012-11-03


    كثرة النفايات والاوساخ في بلد العراق من الظواهر الغير
    حضاريه و سببه يعود الى السلطه الحاكمه وهذا ان دل على شيء انما يدل على عدم وعيهم ونظافتهم الظاهريه والباطنيه

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق