]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** ( في القلبِ أُمنية ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2012-11-02 ، الوقت: 13:41:47
  • تقييم المقالة:

** ( في القلبِ أُمنية ) **

..............................

سمرائي نادبةْ ..

ومن أنجتها ناديةْ

تسوق الدلالَ ..

وهي غاويةْ

كان الليلُ يُسكِرنا ..

وكان القمرُ يَسترنا

وتأتي اللقاءَ ..

وهي راضيةْ

في أحشائها وليدي ..

وعلى صدرها عقودي

وبين شفتيها عهودي ..

إلا أنها ناسيةْ

أنجبت منها الصبيّ ..

كان صغيراً فتيّ

وصار كبيراً غنيّ ..

وهي عنه لاهيةْ

لم تنجب مِنْ سِفاحْ ..

ولم يكُ بيننا نِكاحْ

ولم تزلْ عذراءَ ..

إلا أنها باغيةْ

حَجَبتْ الصبيَّ عنّي ..

رُغم أنه منّي

وأبتْ أنْ يُغنّي ..

رُغم أنها شاديةْ

أتسألون كيف ومتى ..

ومن أين الصبيُ أتى

أقول لكم رويداً ..

إنها هي الراويةْ

تكتبُ باقتدارْ ..

والشعرُ منها يغارْ

وكلُ حروفِها أنوارْ ..

إلا أنها باكيةْ

ستكتم الذي كانْ ..

وليس هناك برهانْ

سوى أنني إنسانْ ..

وظنّي أنها آتيةْ

فلا تسألوا عنها ..

قدْ مَلَّ القلبُ منها

بل إسألوا عن وليدي ..

سيظل في القلبِ امنيةْ

.......................

عمـــ المليجي ـــرو

مصـــــر 25/8/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق