]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صنيعة فرعون

بواسطة: ياسمين مجدى  |  بتاريخ: 2012-11-01 ، الوقت: 21:12:22
  • تقييم المقالة:

 

 

مالنا إذا ما دوعينا للحرب صارت الحرب أن نحارب أنفسنا..

 ومالنا إذا ما نادوا للوحدة صارت أن نتحد ضد أنفسنا...

ومالنا نظن أننا ملوكا فى أرض مالكها واحد...

ومالنا نظن أن السلطان دائم لا يزول مع أننا رأينا بأم أعيننا ممالك تنهار فى غفلة عين...

ومالنا نظن أننا بوصولنا إلى حكم الجميع أننا نحكم فى القطيع...

ومال من ظنناه حكيما صار فرعونا...ومن اخترناه منا صار علينا...

إننا صنيعة فرعون وصانعى فرعون...

نحن صنيعة فرعون وصانعى فرعون...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-02
    العزيزة / ياسمين . . . عذراً . . أود أن أخبرك بأن أحد أفراد أسرة الأستاذة / طيف قد توفاه الله اليوم ، وقد أخبرتنى بذلك . . أحيطكِ علماً لترسلى لها رسالة تعزية ، إن كنتِ ترغبين . . . لا أراكِ الله مكروهاً فى عزيز لديكِ . .
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-11-02
    العزيزة / ياسمين . . نحن المصريون حقاً صنيعة فرعون وصانعى فرعون ، وربما أن ذلك هو سر خلودنا وعظمتنا وقوتنا ، فسلالة فرعون هم جميعهم من الفراعنة . . نحن شعب قوى ، وقوته فاقت كل حد ، قهرنا الأقوياء من المستعمرين والغزاة على مر القرون ، ووقفنا فى وجه الزمن و التاريخ ، لم يقهرنا أحد ، ولم يطمس أحد حضارتنا أو هويتنا ، حكامنا منا فراعنة مثلنا ، لذا فهم أقوياء كما نحن أقوياء ، ولكنهم وقت غضبنا عليهم لا يقهروننا ، لأن حاكمنا فرعون واحد ، أما نحن 85 مليون فرعون . . قوتنا سر بقائنا ، وأمجادنا صنعناها بأنفسنا لتقف فى وجه التاريخ والزمن . . الم تقرأى كلمات شاعر النيل حافظ إبراهيم ، وهو يتحدث عن مصر ، أنظرى ماذا قال : وقف الخلق ينظرون جميعاً كيف أبنى قواعد المجد وحدى ، وبناة الأهرام فى سالف الدهر كفونى الكلام عند التحدى ، أنا تاج العلاء فى مفرق الشرق ودراته فرائد عقدى ، أنا إن قدر الإله مماتى لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدى . . تلك هى مصر ياعزيزتى ، وهؤلاء هم المصريون . .     مع تحياتى .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق