]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اهداء لصناع استقلال الحزائر في الذكرى الثامنة والخمسين لاندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر 1958.

بواسطة: Laifa Djeddi  |  بتاريخ: 2012-11-01 ، الوقت: 06:28:00
  • تقييم المقالة:

 

في الذكرى الثامنة والخمسين لاندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر 1954.

 تحية لكل شرفاء هذا الوطن العزيز , الذي لا شيء يعادل حبه ولاشيء يماثل معزته .

 مليون ونصف مليون تحية اكبار , لكل من ( قضى نحبه ) ويده على قرص الزناد , واصبعه مرفوعة الى السماء , تشهد بأن لا اله الا الله , والله فوق كيد المعتدي .

 تحية لمن تبقى من الرعيل الأول , من المجاهدين الأفذاذ , الذين شاركوا في صنع ملحمة الجزائر .

 تحية لكل من وعدهم الله بالخلود في جنات النعيم , لقاء استشهادهم , أو جهادهم في سبيل الله , وفي سبيل عزة ومناعة الجزائر .

 تحية لكل من أعزهم الله , وميزهم عن سائر عباده , بالذكر في قوله تعالى ( . . . ومنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ) .

تحية لبنات وأبناء الشهيدات والشهداء , ولبنات وأبناء المجاهدات والمجاهدين , في عيد ثورة السلف الصالح .

الخزي والعار كل العار لبنات وأبناء الحركى الخونة الخاسئين .

العار والشنار , لبنات وأبناء الطابور الخامس . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق