]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العلماء & والجهلاء

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2012-10-31 ، الوقت: 18:44:42
  • تقييم المقالة:

العلماء& الجهلاء

 

ما الفرق بين العلماء وبين الجهلاء

 اعتذر مسبقا  حيث لا استند على علم  ولا يحق لي ان أتدخل في موضوع  عميق كهذا  في الغيبيات . ولكنها مجرد وجهة نظر وخاطرة مرّت على ذهني واترك الباب مفتوحا للعلماء.

لا يخفى على الجميع ان العلماء كانوا جهلاء  أصلا وفي الحقيقة العكس .

حيث كان آدم عليه السلام عالما . قد كرّمه الله بالعلم والعقل حيث علمه الله سبحانه وتعالى العلوم كلها (الأسماء كلها) قوله تعالى    ))وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء))(( ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ})) (({قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ}((  البقرة )){خَلَقَ الإِنسَانَ , عَلَّمَهُ الْبَيَانَ))}(4)سورة الرحمن,}

اعتقد ان كل بني آدم بما انّ  كل واحد منهم يعتبر  الوريث الشرعي لآدم  عليه السلام فهو قد حصل على هذا العلم . اذا هو عالم .وليس بجاهل . وانه مكرّم كذلك .

ولكن هذا العلم هو مخزون في  ذاكرته حيث يحتاج الى تذكير بواسطة الأنبياء او بواسطة التعليم بإذن من الله قوله تعالى : ( ولا يحيطون بشيء من علمه الاّ بما شاء) البقرة .

ولكن الناس على اختلاف في الاستجابة لذلك التذكير او التحفيز شأنه في ذلك  شأن المياه الجوفية فهناك عيون مياه تنبع تلقائيا على سطح الأرض  .كما ان هناك أشخاص موهوبين قد رزقهم الله العلوم تلقائيا .

وهناك آبار تحتاج الى حفر عدة أمتار .ومقابل ذلك أشخاص يحتاجون الى اقل محاولة تدريس وتمرين فيكونون متميزين ومتفوقين في العلوم  المكتسبة .كما ان هناك مياه جوفية عميقة تحتاج الى حفر العشرات بل المئات من الأمتار  لإخراج المياه الجوفية الكامنة ويقابلها أولئك الذين يحتاجون الى التركيز  والسعي والتكرار والمراجعات المستمرّة في الدراسة كالذي ظلّ 7 سنوات في الصف  الأول الابتدائي .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

بقلمي.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق