]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الميلوكسيكام meloxicam مضاد التهاب لا ستيروئيدي

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-10-31 ، الوقت: 18:04:33
  • تقييم المقالة:

 

التداخلات الدوائية: في الدراسات التي تم تطبيق الميلوكسيكام فيها مع السيميتيدين و الديجوكسين و الميتوتركسات لم يجد العلماء أي تداخلات دوائية ،قد يتداخل الميلوكسيكام مع أدوية ACE inhibitor(angiotensin-converting-enzyme inhibitor) تستعمل هذه الأدوية لعلاج ارتفاع الضغط منها captoprilو  ramiprilأو الفوريسيميد furosemide......لهذا يجب تعديل جرعات هذه الأدوية (ACE inhibitorو الفوريسيميد) عند بداية العلاج بميلوكسيكام أو عند التوقف عن تناوله حتى لا يزداد الضغط عند المريض.

مهم: يجب تجنب الميلوكسيكام من قبل المرضى الذين لديهم تاريخ في الإصابة بالربو أو بالطفح الجلدي الذي تصاحبه حكة شديدة (الشرى hives) أو أي تفاعلات تحسسية عند تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية.

إذا أخذ الأسبرين مع الميلوكسيكام قد يزداد خطر حدوث قرحة. الأشخاص الذين يتناولون الكحول ثلاث مرات في اليوم لديهم خطر أكبر لحدوث قرحة هضمية عند تناول مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية.

دواء Cholestyramine(يستخدم لتقليل مستويات الكوليسترول في الدم) و دواء colestipol(حمض صفراوي يستخدم لتقليل مستويات الكوليسترول في الدم و كذلك يقلل من كمية البروتينات الدهنية قليلة الكثافة) و دواء colesevelam(حمض صفراوي يستخدم مع الحمية و الرياضة لتقليل كمية الكوليسترول و المواد الدهنية في الدم)....هذه الأدوية الثلاثة قد تقلل من فعالية الميلوكسيكام عبر منع امتصاصه من الأمعاء.

قد تزيد مستويات الليثيوم الدموية عند بداية العلاج بميلوكسيكام أو عند التوقف عن تناوله لذا يجب مراقبة مستويات الليثيوم في الدم عند بداية العلاج بميلوكسيكام أو عند إيقاف العلاج.

يجب أخذ الحيطة و الحذر عند تناول الميلوكسيكام مع مميعات الدم مثل الوارفارين لأنه يزيد خطر حدوث نزيف.

في الحمل: لا يوجد دراسات عن استخدام الميلوكسيكام أثناء الحمل...لذا يجب تجنبه في الثلث الأول و الثاني من الحمل لأنه قد يسبب عيوب خلقية مثل الانغلاق المبكر لأهم وعائين دمويين في القلب و الرئة (ductus arteriosus) في الثلث الثالث من الحمل....لذا من الأفضل تجنب هذا الدواء طوال فترة الحمل.

عند الأم المرضعة: لا توجد دراسات تثبت أن الميلوكسيكام يطرح في حليب الأم.

الأعراض الجانبية: أكثر الأعراض الجانبية لها علاقة بالجهاز الهضمي مثل: الدوخة و الإقياء ،الألم البطني ،الإسهال ،الغازات. لتجنب هذه الأعراض الجانبية يُنصح بتناول مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية مع الطعام أو الحليب لأنها قد تسبب قرحة في المعدة و الأمعاء الدقيقة...هناك القليل من مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية التي تؤخذ مع أو بدون تناول الطعام لأنها مُصنعة يحيث تكون أقل إيذاءً للجهاز الهضمي و ميلوكسيكام واحد من هذه الأدوية و لكن يجب أن يؤخذ بحذر إذا أخذ بدون طعام.

قد تتعارض مضادات الالتهاب اللاستيروئيدة مع وظيفة الكلى و قد تؤذي الكلى.

هناك أعراض جانبية شائعة للميلوكسيكام مثل الصداع و فقر الدم (قلة عدد الكريات الحمر) و التعب ،ألم الظهر ،ألم المفاصل ،الأرق و صعوبة النوم ،حكة ،طفح جلدي ،عدوى في المثانة ،عدوى في الجهاز التنفسي العلوي.

يجب أن لا يؤخذ ميلوكسيكام بعد عملية bypassالقلبية (وصلة في القلب).

قد يسبب الميلوكسيكام نزيف في المعدة و الأمعاء و قد يحدث هذا بدون أعراض تحذيرية و في أي وقت عند أخذ هذا الدواء. البالغين الكبار لديهم قابلية أكبر للإصابة بهذا النزيف.

توقف عن تناول الدواء إذا كان لون البراز أسود أو إذا لاحظت وجود دماء أو إذا شعرت بألم بطني ،إقياء يشبه حبوب القهوة ،ألم في الصدر أو الفك أو اليد اليسرى ،نفس قصير ،تعرق غزير و غير معتاد ،ضعف في جانب واحد من الجسم ،التكلم بشكل غير واضح ،تغيّر في الرؤية....هذه التأثيرات نادرة لكنها خطيرة...عند حدوث أحد هذه الأعراض يجب التوقف عن تناول الدواء و استشارة الطبيب.


مترجمة من موقع: http://www.medicinenet.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق