]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في بيتنا زهرة

بواسطة: د/ فاطمة الزهراء الحسيني  |  بتاريخ: 2012-10-31 ، الوقت: 15:51:41
  • تقييم المقالة:

في بيتنا زهرة

كنا نسقيها كل يوم
و نهتم بها
نخشى عليها من أشعة الشمس الحارقة

و من برد الشتاء القاتل
و ما قصرنا يوم في رعايتها
هذه الزهرة


على خلاف غيرها من الزهور

 


فلم يكن يغطي ساقها الشوك

 


و لم تسقط يوما أوراقها


و كانت تغير لونها كل مساء


 

كانت تمنحنا البهجة و السرور

دون أن تبتسم أو تتكلم

كانت تستمع الى شكوانا

و تحاول التخفيف عنا

دون أن تتلفظ بكلمة واحدة

لقد كانت زهرة مميزة

كبرت الزهرة

و أصبحت عجوز
و أنشغلنا عنها
و ابعدتنا الحياة

و على الرغم من اهمالنا

مازالت تعطينا
كما كانت تعطينا و هي شابة
لم تبخل علينا بـشيء
و لم تعاقبنا على تقصيرنا في حقها
هكذا
فمن اعتاد العطاء لا يستطيع الحرمان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق