]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الاردنيون ربيع بطعم الولاء وقيادة بروح الانتماء !!!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2012-10-31 ، الوقت: 13:57:01
  • تقييم المقالة:

كم هو مؤلم جدا  عندما  يغيب احد الرؤساء عن ساحة الشعوب  المطالبين بالاصلاحات  ومكافحة الفساد  ثم   يوجه رسالة ملؤها  التعصب وروح التكبر قائلا  من انتم !!!!!!!!!!!!!!! من اين جئتم !!!!  او لم يحن الاصلاح بعد !!!!  او يهاجم  رغبات الشعب باقسى العبارات طالبا منهم  التنحي عن المطالب  المشروعة مدعيا بانها افكارا مسمومة جائت من العدو والعملاء !!!! نعم هذه هي رسائل الطغاة   المتعالين المتجبرين الذين وجدوا بانفسهم  الهة تستحق التقديس !!! وشعوبا  لاتسودها الا عبارات التهميش .!   فما كانت النتائج بعد  الا دليلا واضحا  على الفجوة  بين طموح  اولئك القادة ورغبات الشعوب !!!!! فهدمت الانجازات وسالت الدماء  وازدادت العداءات بين اطياف الشعب الواحد!!!! وبرزت روح الطائفية  وتغنى الحكام عندها بنداءات العنصرية !!! مدعيين الولاية على الافكار والعقول ! ومهمشين ادوار الشعوب ببناء الدول من خلال تكريس شعارات الانانية والانا !!!  فوجدت الشعوب عندها  ان نداءات الماضي القريب من حب ووفاء ماكانت الا شعارات زيف ورياء من اجل السيادة واستمرار العبادة لتلك االطغمة  العمياء !!!! وشتان بين رسائل تلك القياداة ومطالب الشعوب الحرة النبيلة !  وبالمشهد الاخر يقف الزعيم  بكل تواضع  وسخاء مادا يدية  لشعبة  محترما لارادة  الضمائر الحية النبيلة  محذرا من المخاطر العقيمة التي لاترحم  يتحدث بكل  تواضع مخاطبا  وليس متعاليا!!!!  طالبا العون  من كل الشعب بلا استثناء او تخصيص !!!! فيقف  عندها   الشعب متاملا  ومستذكرا  انجازات التاريخ   متامل استمرار  المسيرة المعطاء التي ساوت بين الشعب  والقيادة  ! فمظاهر الربيع بكل البلدان واحدة الا ان النتائج المنشودة لايحددها الا القيادات !!!!  فاما ربيع عاصف تضيع من اثاره الشعوب لتجبر القادة !!!واما ربيع حي مدرك للمستقبل  مستشرقا افاق الاصلاح  مستنير برؤا القيادات والحكام يقوده الشعب  بسفينة القادة  كما نراه اليوم باردننا المعطاء !!!!  فالشعب الاردني  يرى دوما برسائل مليكه   عين الحقيقة والصواب  !!!  فالامل واحد والطموح واحد  بين القيادة والشعب ! فرسالة الملك عبد الله الثاني  رسالة لكل الاردنيين ساوت بين فئات الشعب الاردني  وجعلتهم مع قيادتهم بنفس الكفة !!!!  الهدف واحد والغاية مشتركة وهي التطوير والبناء ومكافحة الفساد وخلق بيئات اصلاحية حقيقية !!! فكانت رسالة واضحة المعالم والتطلعات بروح مستقبلية  بنائه بعيدة عن التكبر والاستعلاء وقريبة من فكر المواطن الحر !  فلم تبدأ بالتهديد والوعيد بل كانت بروح الانتماء لتراب الوطن وتاريخه العريق !!!! فالملك والشعب بنفس المكان   ونفس الطموح  تكتنفهم  امال  الاستبشار  بواقع بعيد عن المطامع  قريب من المصلحة الوطنية الحقيقية !!! فلا مجال للجاحدين الطامعين بشق صفوف وحدة الشعب  ولا مكان  للمارقين الساعين للمصالح على حساب الامة !!!!  رسالة  مغزاها  واضح وهو ان القائد ينبض بدم المخلصين  الوطنيين من ابناء امته   وليس بالانحياز  لثلل المستكبرة الطاغية !!!!! وكانه ( جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم )  يقول انا مع كل جهد للاصلاح بكل ما اوتيت من قوة  !!! مع المعارضة عندما يكون هدفها وطني وعدوها عندما تكون اجندتها خارجية تسعى لتفتيت الوطن والشعب !!!! فهذه هي رسالة  الاردنيون  ورسالة الملك  ربيع بطعم الولاء  وقيادة بروح الانتماء !!

 

 

nshnaikat@yahoo.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق