]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سورية ،، كأن الفرح لنا قد نسى !

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-10-31 ، الوقت: 11:44:06
  • تقييم المقالة:

يباشرُ كلُّ صباحٍ تحيته إليّ

رغم الجراح والأسى

والسطور المفلسة

عن حملِ صوت أنينكِ سورية

تضيقُ القلوب وتبكي النسا

يُصادفُ أن تحظى شهيتي

نسيماً من ريحكِ الحزنى

فأشمها وأشم دمَكِ عابراً للغيوم

من حيث انا جالسة

غرّبتني عنكِ دنيا

فعلِمتُ معنى ان تكون مُخلصا

لأرضٍ من طينها كُنتَ

ومن هوائها لازلتَ

رغم البعدِ متنفِّسا

ما رابطٌ فيكِ شعوري بالشوقِ

في كل مسا

ما آخذ مني دموعي غير أغطيةٍ

أعدت لنومٍ فرَّ بائسا

أحِسُّ العمرَ ماضٍ على عجلٍ

كأنَّه خريف حاصدٌ للون القلوب

كأنَّ الفرحَ لنا قد نَسى

كأن الفرح لنا قد نسى

جمان

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق