]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب داء والكره وباء

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-10-31 ، الوقت: 10:38:25
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

ولا تعمر الحياة الا بالحب.ولا تنقص الا بالكره,اذا ما كان الحب قائدك انت تملأ الكون بهاء" ونورا" وضياء".واذا عمى الكره بصيرتك أطفات الشّمس نورها والقمر والنّجوم وحتى القناديل والمصابيح.

 

ولا مجال للإختيار كل ابن آدم بالفطرة  ينحو صّوب الحب ولكن قسّاوة الدّنيا وضعف البشّر هما من يغيران اتجاه قطار الإنسان من الحب إلى الكراهية..

من ناحيتي أطفىء نيران الكراهية بمياه الحب,وأحاول ان لا أر او أسمع الا مفردات الحب وأبتعد عن كل ما يسىء لعيوني ولقلبي ولعقلي من أبجدية الظلام .وهذا لا يعني بالضّرورة أنّني ملاك وأنّني لا أعاني من صعوبات جمة تجعلني احيانا" أكفر بنعمة الحياة.واستهدي بنور الرّحمن وبتلاوة القرآن وبحديث المصطفى عليه الصلاة والسّلام.وأستعين بالصبر وبالصلاة وأواجه الحياة بابتسامة تهدم جبروت الطغاة والجاحدين والظالمين والفاسدين والمغضوب عليهم والضّالين وأيضا" ممن هم من لبنتي وخطائين.

 

وأعود الى مكاني المفضل  وفي الهواء وأمام البحر الهائج أستمد منهما طاقتي الكبيرة وأقف أمام الأمواج أتنفس من رذاذها وأرحل معها وأصعد الى السّماء أناجي الله الرّحمن.وأطلب منه الصفح والغفران وأسأله حسن الختام و الجنة .....

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق